???? ??????????

My Dream Computer

My dream computer is a Tablet PC that has the following specs, this machine does not exist.

Touch screen 12 inch.
AMD Turion X2 processor
ATI X1600 mobility or above
100Gig 7200RPM hard drive
1 Gig of ram
Bluetooth and WiFi
Weight less than 2Kg.

Just a dream, a fast and light tablet computer that you can even play games like FEAR and PREY on.

إدريس جطو : المغرب يسعى إلى تسخير تكنولوجيا الإعلام لضمان تكافؤ الفرص

وكالة المغرب العربي للأنباء: أكد الوزير الأول المغربي إدريس جطو أن بلاده تسعى إلى تسخير تكنولوجيا الإعلام لضمان تكافؤ الفرص والتلاحم الاجتماعي من أجل مغرب أكثر دينامية وتنافسية.
وأضاف جطو, في كلمة افتتح بها اليوم الإثنين بقصر المؤتمرات بمراكش أشغال اجتماع مؤسسة الانترنيت للأسماء والأعداد المخصصة "إيكان" المنعقد إلى غاية30 يونيو الجاري, أن من بين الأهداف الأساسية للحكومة العمل على دمج المغرب في مجتمع الإعلام والمعرفة وعالم الاقتصاد, مشيرا إلى أن هذا الإدماج لن يتأتى إلا من خلال تقليص الهوة الرقمية وتقوية إشعاع المملكة على المستوى الدولي وذلك عبر تطوير صناعة تكنولوجيا الإعلام فضلا عن تطوير شبكة الانترنيت وآلياتها الضرورية.
وأوضح إدريس جطو أن المغرب انخرط في هذا الإطار من خلال اعتماد مشاريع هامة تتجلى بالأساس في إحداث مراكز تكنولوجيا الإعلام والاتصال وتوسيع وتعميم شبكة الانترنيت في إطار مشروع "جيني" فضلا عن مشروع إدماج تكنولوجيا الإعلام والاتصال في مجال التعليم الذي خصص له غلاف مالي قدر بمائة مليون دولار بهدف تجهيز, في أفق 2008 , مجموع المؤسسات التعليمية بقاعات متعددة الوسائط مع العمل على تطوير المحتويات الرقمية الملائمة لها.
وعبر الوزير الأول, في هذا السياق, عن قناعته بأن الانترنيت أصبح حاليا أداة تنافسية بالنسبة المقاولات الخاصة والعمومية ورافعة لتطوير وعصرنة الإدارة المركزية والترابية وعاملا مهما للتنمية.

ومن جهته, لاحظ السيد فينت سيرف أحد مبتكري الأنترنيت ورئيس مجلس "إيكان" أن التحولات السريعة للتكنولوجيا الحديثة الموظفة في هذا الميدان والتي أصبحت توفر خدمات أوسع بتكلفة أقل تعتبر أحد التحديات الكبرى التي تواجه حاليا عالم الانترنيت, مشددا في هذا الصدد على ضرورة تظافر جهود كافة الفاعلين المعنيين لمحاربة القرصنة على الانترنيت والمتطفلين الغير مرغوب فيهم في هذه الشبكة.

ودعا إلى الانكباب على دراسة أنجع السبل لتقديم خدمات أقل تكلفة في هذا المجال, مبرزا أن مؤسسة "إيكان" تعتبر أحسن مثال للتعاون بين أعضاء مجتمع الانترنيت.

جدير بالذكر بأن مؤسسة الانترنيت للأسماء والاعداد المخصصة "إيكان" التي أنشئت سنة1998 تهدف إلى معالجة القضايا المرتبطة بالأسماء والعناوين في شبكة الانترنيت والصيغ التي تمكن آليات الاتصال بينها.

وتعتبر "إيكان", التي تضم فريقا من مختلف الجنسيات متوفر على كفاءات كبيرة, كسلطة دولية عليا مكلفة بدراسة القضايا المرتبطة بالأسماء والعناوين في هذا المجال.

الالالالالال

بيبسيبنسي
0% (لا أصوات)
شسشسنشسن
0% (لا أصوات)
شنسشسن
50% (صوتان)
شسشسن
50% (صوتان)
ششنشسن
0% (لا أصوات)
عدد الأصوات: 4

انطلاق كأس العالم لكرة قدم الروبوت

انطلقت الأربعاء في مدينة بريمن الألمانية الدورة العاشرة لكأس العالم لكرة القدم للـ"روبوت" (الانسان الآلي)، والتي يشارك فيها ما يزيد عن 400 فرقة كروية آلية تمثل 36 دولة. وتتنافس الفرق الآلية في مسابقات مختلفة يضم بعضها لاعبين يتحركون على أربعة أرجل، ومنهم من يتحرك على اثنين. ويأمل منظمو الدورة أن يتمكن اللاعبون الآليون من هزيمة منافسيهم من الفرق البشرية بحلول عام 2050. هل يهزم الآليون البشر؟ ويقول رئيس الاتحاد المنظم للدورة، مينورو أسادا إن "دورة عام 2006 هي الخطوة الأولى نحو تطوير فرقة آلية يتمتع لاعبوها الاحد عشر بخصائص بشرية تمكنهم من هزيمة أبطال كأس العالم من البشر بحلول العام 2050." وبجانب الإمتاع الذي يمكن أن تتيحه تلك الدورة، فإنها تشكل فرصة قيمة لـ2,500 من علماء الذكاء الاصطناعي وهندسة الانسان الآلي لمناقشة خلاصة أفكارهم وبحوثهم. وتشكل كرة القدم اختبارا جيدا لتقنية الانسان الآلي لما يلزم اللعبة من مهارات حركية، وتخطيط وغير ذلك. ويتيح ذلك للعلماء تقييم برامجهم الحاسوبية، وتقنيات مستشعرات الحركة وغيرها التي يستخدمها لاعبوهم الآليون. يتحكم حاسوب مركزي في تحركات اللاعبين الآليين ويستقطب فريق اليابان الآلي لكرة القدم أنظار متابعي الدورة لهذا العام، والتي تستمر حتى الـ18 من الشهر الجاري. أدوار أخرى ولن يقتصر دور "الروبوتات" المشاركة في الدورة على اللعب فقط، بل يقوم بعضهم بخدمات مساندة أخرى، مثل "سانجو" و"آمي" اللذان يتوليان التعليق على المباريات. وطور فريق من علماء جامعة كارنيجي ميلون الأمريكية المعلقين ليقدما تحليلا لقواعد اللعبة على الهواء ويشرحا تطورات المباريات. ويقول الدكتور مانويللا فيلوسو رئيس فريق الجامعة إن المعلقين الآليين "لا يقاطعان بعضهما أثناء التعليق، ولكن يمكن لأحدهما أن يقاطع الآخر إذا ما أحرزت أحد الفرق هدفا أثناء قيام الآخر بالشرح." ( الموضوع منقول عن موقع الـ BBC .
لَقِّم المحتوى