?????

المرأه والقارات

المرأه والقارات

مقولة لمثلي في الادب انيس منصور
المرأة فيما بين 16-21 عذراء
وغامضة مثل افريقيا
وما بين 16-30 حارة مثل اسيا
وما بين 30-45 مثل امريكا مواردها والوانها كتير
45--55 عريقة وناضجة مثل اوروبا
وما بعد 55 مثل استراليا موجودة ولا يهتم بها احد

مع احترامي لاستاذي ومعلمي ومثلي الاعلي في الادب والكتابة
انا ليا راي تاني المراه هي محور الحياة هي الام والاخت والجدة والزوجة والحبيبة
والبلسم والفرحة اللي بتبهج حياتنا وبرضه هي الشقاء واللوعة
والغيرة والشرف والعرض وبوشاية منها لادم اخرجتنا من الجنة

انا منحاز ومعارض للمراة
المرأة اللي بتقف جانب رجلها وحبيبها وتسانده
هي ديه المرأة اللي بجد بحبها لكن اللي بتكسر مجاديفه هي االمرأة المدمرة
واللي بتدمر كل شئ
وزي ما قال المثل
 cherez la famme
او وراء كل عظيم امراءة  بس مش اعظم منه
انا شايف انها امرأة متفاهمة وبتحبه وبتسانده
وهي ديه المرأة اللي مالهاش عمر معين
وتكون موجودة ولا يهتم بيها احد

وبتكون طول الوقت ليها بريق وحب في قلب الرجل
وعمرها ما هتكون استراليا وباعتقادي هتكون
طول العمر ايسلندا وجزيرة منعزلة مالهاش شريك في حبه
ياريت اعرف رايكم في المرأة

د حاتم البيطار
اكواد التبادل الاعلاني مع موقع د\حاتم البيطار

dr hatem blogs

 

dr hatem hi5


dr hatem hi5

dr hatem cv 

 

dr hatem blogs

 

dr hatem web site

 

dr hatem web site

 

dr hatem web site

 

dr hatem blog

 

طالع مدونة timo لدى الناشر الالكتروني

د\حاتم البيطار

".مقولة حلوة عجبتني
هو انا مغرور?.....لا
 ده الدنيا عركة مش كتب
 ونظريات وكلام الدنيا ماتش وماتش وسخ كمان
 ومتباع مقدما وكله تكسير ونصه لاعيبة مبرشمين
وانت فيه يا قاتل يا مقتول"
منقول من فيلم كلام في الممنوع
****************************

حد عايز قـلب فاضــي     قلـب طيـــب قلب هــادي

قلب كله حنان وعطف     يخطفك من الحزن خطف

dr hatem profile at mashy

 

أنت الزائر رقم:
 

العقل العربي عقل قبلي

العقل العربي عقل قبلي بمعنى أنه حتى الآن لم ينتقل من القبلية في مختلف مجالات الحياة والأخطر من ذلك في الفكر والممارسة بالطبع هذا الكلام صعب على الكثيرين ممن لم يألفوا التفكير بشكل نقدي وانتقاد أنفسهم والبحث عن الأسباب الحقيقية للوضع العربي الراهن وبالتالي لم يرتق ذهنهم إلى مرحلة ممارسة نقد حقيقي للعقل العربي العرب اليوم وقبل اليوم بنوا المدن وعاشوا في المدينة ولكنهم مع الأسف الشديد رغم كل العمران لم يتمدنوا حقيقة في العقل والفكر والممارسة والمحاكمة للأشياء القبلية لازالت ضاربة بشكل خطير في العقل العربي عموما ليت الأمر بقي في إطار العوام بل إنه حتى عند الخواص - إلا من رحم ربي- والخواص قبل غيرهم عقلهم مع الأسف عندنا نحن العرب في منتهى القبلية وهذا رغم كل المباني الجميلة في المدن العربية ورغم الفلل والمباني الشاهقة التي توجد أحيانا في دول النفط وغيرها القبلية في ما نكتب القبلية في الإعلام القبلية في الممارسة السياسية القبلية في الزواج القبلية في النظر إلى الأشياء حتى لو كانت بعيدة جدا عنا وعن زماننا القبلية أصدقائي ما رأيكم علقوا على ما أقول تعليقكم البناء النقدي الموضوعي أكبر مكافأة أخوكم محمد

أصعـب الكلمـات

اصعب حب... ذلك الذي يجيء في الزمن الخطأ
أصعب حلم...ذلك الذي يبدأ دون أن نعرف له نهاية
أصعب موقف...ألا تكون أقدارنا بأيدينا ونراها في أيدي من لا يقدرون قيمة الأشياء
أصعب نهاية...نهاية الحب الذي يخترقه سهم الخيانة
أصعب امرأة...امراة تتحدث عن نفسها أربع وعشرون ساعة دون أن تشعر بالملل
اصعب رجل...انسان تبدو على وجهه اشياء لا علاقة لها بكل ما يدور بداخله
أصعب امتحان...عندما تجد نفسك أمام طفل صغير يسأل سؤالاً كبيراً لا تملك له اجابة
أصعب قرار...أن تتنازل عن كبرياء أمام ضرورة
أصعب لحظة...أن تنشطر الى نصفين وتجد انسانـاً يصافحك في لحظة وداع وأن تعلم أن طريق العودة مسـتحيـل
أصعب صورة...صورة طفل جائع على رصيف ، وأم تبكي، ومجتمع لا يعرف الرحمة
أصعب منصب...أن تجلس على كرسي كبير تحركه أصابع خفية مقلوبة أحياناً وتهبط به في احيان اخرى وربما وجدت نفسك تسقط من الشباك على صندوق القمامة

********
اصعب مكان...عندما تعود الى بيت جمعك يوماً مع من تحب فلا تجد فيه غير الأطلال وبقايا عمر رحل ، وذكريات لن تعود
أصعب عطر...عطر امرأة ودعتها وصارت ذكرى وأحياناً تزورك متخفية في ليلة شتاء باردة على معطف امرأة اخرى لا تعرفها
أصعب لحن...جملة موسيقية صاغها مبدع عبقري ولم يكملها وصارت حائرة في الأفق البعيد تبحث عن أنامل تدرك قيمتها لعلها تكمل اللحن
أصعب قصيدة...عندما يتجاوز الاحساس حدود الكلمات ويتدفق الدماء على ورق ويصبح الحبر دماً
اصعب الأصدقاء...صديق كالبحر متى يثور ومتى يهداً ومتى يحمل اليك العواصف
********
أصعب الذكريات...حلم مات بين يديك ولم تستطع أن تكفنه
أصعب الأيام...عندما تصير أقدار الشعوب في يد المرتزقة
أصعب الشواطئ...مكان نراه من بعيد والأمواج تلقي بنا من مكان إلى مكان ونكتشف أن الشاطئ سراب
أصعب الدموع...تلك التي نذرفها أمام من لا يستحق
أصعب الأماني...أن تأتمن عليها من لا يدرك قيمتها
********
أصعب الكلمات...تلك التي نقولها عن غير قناعة فتفتقد الصدق
أصعب لقاء...عندما تكتشف أن من ظننته الأمل أصبح هو المستحيل
أصعب زيارة...أن تجد عزيزاً لديك في ساعة محنة وأنت غير قادر أن تمد له يديك
أصعب بداية...أن ينتهي منك كل شيء وتبدأ من جديد بعد فوات الأوان
أصعب نظرة...امرأة كنت تحبها تتسول الحب على الطرقات
أصعب الدروس...ألا نتعلم من أخطائنا

حكم وعبر

>>>
>>>وأجمل منك لم تر قط عيني
>>>
>>>وأعجب منك لم تلد النساء
>>>
>>>ولدت مبرأ من كل عيب
>>>
>>>كأنك خُلقت كما تشاء
>>>
>>>************************************************

>>>إذا لم تعلم أين تذهب , فكل الطرق تفي بالغرض
>>>يوجد دائماً من هو أشقى منك , فابتسم

>>>عندما تحب عدوك , يحس بتفاهته 
>>>الكلام اللين يغلب الحق البين
>>>كلنا كالقمر .. له جانب مظلم
>>>العين التي لا تبكي , لا تبصر في الواقع شيئاً
>>> المهزوم إذا ابتسم , افقد المنتصر لذة الفوز
>>> الابتسامة كلمة معروف من غير حروف
>>>اعمل على أن يحبك الناس عندما تغادر منصبك , كما يحبونك عندما تتسلمه
>>> لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تحلق فوق رأسك

>>>و لكنك تستطيع أن تمنعها أن تعشش في رأسك 
>>>كن صديقاً , ولا تطمع أن يكون لك صديق
>>>إن بعض القول فن .. فاجعل الإصغاء فناً
>>> نحن نحب الماضي لأنه ذهب . ولو عاد لكرهناه
>>>من العظماء من يشعر المرء بحضرته أنه صغير
>>>ولكن العظيم بحق هو من يُشعر الجميع في حضرته بأنهم عظماء
>>>المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تلد و تربي النصف الآخر
>>>لا تجادل الأحمق , فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما
>>> الفشل في التخطيط يقود إلى التخطيط للفشل
>>>شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك 
>>>أن تكون فرداً في جماعة الأسود خير لك من أن تكون قائداً للنعام
>>>لُمْ صديقك سراً , ولكن مجّده أمام الآخرين
>>>إذا ازداد حبنا , تضاعف خوفنا من الإساءة إلى من نحب

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نفسى اعرف افكر واعيش زى كل ما علماء التنمية البشرية ما بيقولوا وكمان زى الناس الكبار ذوى الخبرة مابيقولوا يعنى لازم يكون ليا هدف مش عايشة كدة وخلاص زى ما اى حاجة عايشة والسلام بس فى الحقيقة مش لاقياة لحد دلوقتى اذا كان على الكلام انا ممكن اقول كلام كتيييييييير لكن المشكلة فى التنفيذ العملى ياريت حد يساعدنى؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

Gears, Cars, Freedom and Human Beings.

Who I am?

As a manager of a company, I am faced
daily by choices that make me question my self. The hardest of these
choices are those that are between myself as a manager and a human
being.

As a human I believe in compassion and
non-violence. As a manager I believe that a company, family or even
a society is a machine where individuals are gears each working in
perfect unison to create the desired output of the machine.

It is at those times that an individual
not realizing that his or her true utility in an organization is to
be a gear at that point this individual feels that their unique
identity as a human is being hammered, these moments are the hardest
for a manager. At one extreme, a manager can open the doors of human
compassion and give more freedom to the gears and at the other the
manager can be a ruthless and soulless slave driver that uses the
whip as the main instrument of management.

These are the tough choices.

Let me talk about gears and humans to
explore this tough choice.

A country like Japan, historically has
been a country where individuals are nearly 100% gears. Japanese
companies encourage blind faith in your superiors, and discourage
individuality in the work place. Japan has since been known to be a
perfect country for manufacturing, Japanese cars, are perfect, they
are soulless but perfect. To balance this, the youth of the Japanese
society today is one of the most liberal and permissive of all
societies on earth. They are marionettes by day and pure unrefined
human desire by night. The youth enjoy the most advanced electronic
toys and devices on earth, devices that even the American youth can
not afford to buy. Let me just say what one Japanese woman said, I am
Christian by day, a Shinto in the afternoon and a Buddhist by night.
The Japanese have in becoming perfect gears compensated in freedom to
a degree where that freedom has made them loose their identity.

On the other hand the United States
have a somewhat middle culture, most people are gears. In the USA the
cycle of hire and fire is a fact of life. If you do not conform and
operate as a good gear, you will be fired faster than Bill Clinton
can reach for a cigar. But at the same time individuals that show
creativity and extreme intelligence are quickly promoted. No they are
not even promoted, they are hunted down and tracked from school and
university, the large companies are always looking for geniuses and
these geniuses are the true backbone of the American economy. An
economy that since the 60s of last century was not able to
economically produce a TV set, but was able to explore space and
produce the most advanced electronics and weapons of mass destruction
that the world has known.

In Switzerland every body is a gear,
every body takes pride in the beautiful clockwork that is their
society. But unlike Japan, the swiss are determined not to be good
gears they are determined to be the best gears. Swiss industry is
thus reserved for only the best and most expensive items money can
buy.

All these countries give various
degrees of freedom to the individual in an organization but in the
end, every body is a gear. I nations that are backwards like Egypt,
everybody is an individual, nobody wants to be a gear. And it is this
lack of dedication to the big picture that weakens our companies,
families and country as a whole and thus in a strange twist of the
inevitable fate, we end up with less freedom. Yes those cultures
where people refuse to be gears, end up with failing economies that
give people less financial and political freedom.

Our Egyptian products are junk, well
not all, but if you take a sample of Egyptian products you will be
able to look at the heart of a nation that does not have pride in
anything it does.

So back to my choices. As a manager I
know that if each individual in this organization becomes a gear then
the organization as a whole will run smoother, it will produce more
and become a Japanese factory.

But the problem is that individuals in
Egypt have not been accustomed to being gears in a machine. So each
individual adds a little bit of their own input into not their work
but their appointed tasks. To make things clearer, a good gear will
do the appointed task and use their intelligence or personality to
give the output a special flavor. The bad gear will say, well I do
not like this task, let me change the task itself so that it is more
to my liking and in doing that, they disrupt the working of the
entire machine.

The difference between a good gear and
a bad one is that the individual knows that the task they do, is
sacred, and that any freedom is withing the appointed task. Thus if
an individual can not accept taking commands from their manager,
without changing the command itself the individual becomes a block to
the machine rather than a gear in it.

So my choice is be easy with people,
make them happy on the short term, or be hard, and make the
organization run smoother which will in the end help ensure that the
organization can survive and can achieve a better financial
situation, thus giving the gears more financial freedom to be able to
use in becoming more free as individuals in their private life.

So here I am, knowing what the choice
should always be. Sometimes I have to be hard, sometimes I have to
stop being a nice guy and take up a stick. I have to make people
realize that if they truly believe that their manager know what he is
doing most of the time and if they believe that this manager is in
essence a good person, that cares for them then they should accept
being gears in the machine.

Lets realize as Egyptians and Arabs
that just because you are told to do a task in a specific way does
not mean that the task giver is degrading you or limiting your
freedom. The task giver is just a gear in himself. A manager is not
really as free as most would thing, a manager is a gear that is moved
by the customers and market in which the company lives in. Each of us
is a gear, each has a part. If the parts do what is required of them,
then the machine works well, if the manager is taking the machine in
the right direction then all will reap the benefits.

It is the ability of a person to become
a gear, to do as one is told, to work with other gears without
creating problems with them, this ability is called professionalism.
When two gears do not like one another, they create stress in the
machine. When you hear the engine of your car doing the kind of noise
that you usually associate with pieces of metal breaking, you know
that you will have to pay a lot to fix this broken car, you will also
know that somewhere there was a gear that did not do its job or two
gears that did not work well together.

Now can someone tell me which service
station can I take this country to?

العلم نور................بس الجهل<راااااااااااااااحة>!؟

العلم نور....بس الجهل راحة؟!؟؟؟

الحياة الغريبة ما كنتش موجودة زمان...و لو حتى كانت موجودة

كانت موجودة بنسبة صغيرة ,,,يعنى ممكن تقول ان البركة فيها كانت بنسبة 99% والحياة الغريبة عدم البركة فيها كانت بنسبة

 %1

طبعا تقريبا ,بس دلوقتى بقت 99% يعنى العكس ودا أكيد ومفيش حد يقدر ينكر ده....بس يا ترى السبب ليه؟

حتستغربوا طبعا زى ما أنا مستغرب

السبب هو "العلم و المعرفة الكثيفة" وطبعا كلنا عاوزين ميحصلش دا أبدا يبقى لازم نعرف سبب ده أيه؟

زمان ماكنش العلم كتير و الناس كانوا قليلين وكانوا بيجوزوا بدرى و يخلفوا بدرى ويموتوا بدرى واللي حيعيشوا حيحصلهم نفس الحكاية مع انتشار الثقافة العامة والجهل زودنا الطينة بلة مع انتشار الاوبئة و الامراض اللى ماكنش ليها علاج و طبعا التخلف مع المعاملة معاها سبب الموت كتير .... يعنى كثافة سكانية قليلة

عشان مطولش عليكم....زمان كان اللى بياخد شهادة فى مكانة الزعيم و الملك و الدكتور والمهندس فى نظرهم يمكن

بس العلم دلوقتى بقى بالفلوس و بقى منتشر والتخلف قل أو ممكن نقول كتر بس بطريقة مختلفة.... بسبب العلم ؛كبر متوسط عمر الفرد و البشر كمان ممكن نشوف واحد عمره 99سنة أو أكثر..هه

اللى قاعدين على المكاتب عمرهم 55سنة وفيما فوق ...و سايبين الشباب زى مابيقول عليهم الشعب"زى الورد"قاعدين على القهاوى و ينحرفوا و<يصيعوا>رغم أن معاهم أعلى الشهادات ومنهم اللى بيشتغل جرسون أو فى تاكسى أو عامل نظافة أو ينحرف او ينام...واللى أشتغل فى شغلانة شريفة مش قد مستوى علمه ربنا رحمه و خلاه يتصرف ....أما التانيين...بقى مصيرهم جهنم "بئس المصير"ليه اللى بيحصل ده؟؟ عشان الفلوس ثم المال ثم المصارى ثم الثروة او عشان يكمل نص دينه

يللا بقى نبص على الجاهل

فى اللى هامه يكون متعلم و مثقف ,وفى اللى مش هامه أو كان فاكر أنه بالتعليم حيكون ملك العالم!؟

على العموم :اللى هامه أو مش هامه أو كان فاكر ليه متوفرتش ليه فرصة التعليم؟بسبب الفلوس ثم المال ثم المصارى...يعنى الدروس أياها و نلاقيه واخد الابتدائية أو أقل وقعد بسبب الدنيا و بلاويها!؟

حتى المدارس الحكومية أكبر بلوة...تقريبا

تلاقى فيها مدرس أو اتنين أو عشرة..من حقك هنا تقول نص أو كل المدرسين صدقنى مش حرام...أصل كل المواصفات موجودة!؟

على العموم.. دول بقى شرحهم غير ملم و تافه ومش مجدى؛ يعنى العيل خلاص حيطلع من هدومه مهو مش فاهم حاجة

دا بقى.....المدرس ده ..الاخ ده..قاعدته فى البيت أحسن و الموت فيه حلال!؟؟؟

ما هو هامه أيه؟؟ماهو خلص تعليمه ودرس وأشتغل و فلوسه بيقبضها بالمليم والسحتوت زى أى موظف

مش هامه أيه اللى حيحصل بكرة و أيه حيحصل نتيجة شرحه

أو يمكن عارف و أضطر يعمل كده عشان الدروس الخصوصية يعنى الفلوس ثم الاموال ثم ثم..وناسى كمان أنه فى مدرسة حكومية الفلوس اللى فيها من عرق جبين الغلابة و فيها اللى بيدرسوا مش قادرين على الدروس الخصوصية...أحنا ممكن نشوف كده ونسمع عن كده بس أيه.....؟

دا السبب اللى حيخلى واحد جاهل يقعد ابنه من المدرسة...ليه يا عم ؟؟عاملك أيه الواد؟ دابنك؟!؟

يروح قايل لنا: ....أبنى و أنا حر فيه......أو يقول دا أنا عندى كوم لحم جعانين أجوعهم و أموتهم عشانه؟  أو...اجيب فلوس منين يا حصرة؟؟طب ورينى بركة ده...طب ورينى الشرح فى ده؟؟أو  أو أو أو.....بنسمع كتير الكلام ده و ياما حنسمع   المهم الواد اللى خرج من المدرسة ده حيعمل أيه؟؟ أكيد أبوه الحج حيشغله عشان يعلمه صنعة و حرفة تعينه ويبقى "أسطه " فيها!

لو كانت الدنيا مع الواد ده.....كان أيه حيحصل؟

أنا أسف لانى طولت عليكم...يللا قولوا رأيكم....

أنا أفكر

  أنا أفكر إذن أنا موجود هذه هى مقولة رينييه ديكارت الفيلسوف الفرنسى الكبير التى طالما أثارت اعجاب الجميع ولازالت تفعل حتى أنها لم تترك لسان مثقف إلا ونطقت منه ولايد كاتب إلا وكتبت بها
تلك المقوله تحدد حتمية مايجب على الانسان فعله فى الكون هذا لإن صدقتها وإن لم تصدقها فالخيار لك
لكنى أصدقها فتلك المقوله الموجزه تحدد هذا بالفعل فمتى تكون موجوداً ؟ حين أفكر وكيف تكون ؟ أفكر بالطبع  وحين تفكر كيف تكون ؟ أكون موجوداً
وعلى أى حال أكون موجوداً حين أفكر على الحاله البشريه من ذلك الحيوان المفكر لأن التفكيرعلى حد تعبير الفلاسفه والمفكرين هو مجموعة العنليات الراقيه التى يقوم بها الأنسان مستهدفاً حل مشكله ما أو تفسير موقف غامض
إذن فهذا هو التفكير إذن حين أفكر أكون إنساناً لسبب وجيه وجيز بسيط هو أن الأنسان أرقى الحيوانات المفكره وحين تفكر تصبح إنساناً وحين لاتفكر لاتصبح إنساناً بل تكون واحداً من تلك الحيوانات تأكل وتشرب وتتناسل ولا أظنك ستفعل شيئاً رابعاً إن لم تفكر صدق ديكارت

المعنى الحقيقي للحرية

من الأمثلة الجميلة التي توضح ضرورة الحرية المنضبطة مثل النهر الذي قد يشعر أن دفتيه ربما تكون قيود ثقيلة عليه فكلما أراد أن يجري يرطتم بهذه الحواجز ويشعر بأنها تعيق حريته لكن من المؤكد أن عدم وجود دفتي النهر قد ينتج عنه بالتبعية تسرب الماء في كل إتجاه ويفنى النهر ولا يكون له وجود!

إذا المعنى الحقيقي للقيد هو الشيء الذي يعيق حريتي وفي نفس الوقت لا يحافظ على هويتي وكوني كائن مستقل وكيان منفرد وعلي أن أجرب بعض الأمور بنفسي لأتعلم ولكن بالطبع مع الإحتفاظ بمدأ ضروري وهو "إن لم تتعلم كيف تستفيد من تجارب الآخرين لن يكفيك عمرك كله لتجرب كل شيء بنفسك!" فلا ألغي دور الآخر في حياتي مثل الأب والأم والمرشد والمعلم..إلخ

إذا إتباع الكثير من الضوابط للحفاظ على حرية الإنسان لا يتنافى مع كونه حر أبدا ولا تحسب في هذه الحالة قيود بل هذه الضوابط مثل القوانين المدنية تحميك من أن يقتحم أحد المجرمين حياتك ويعبث بها فهي ضوابط من أجل حريتك وليست قيود لحريتك.

الحرية

                                     الحرية

 

 

عجبت لإنسان يدفع حياته مقابل حريته من الاستعباد البشري،ولايحرك ساكنا أمام استعباد الدنيا له،يأبى أن يقيد بسلاسل العبودية ويستسلم استسلام الخانع لقيد هذه الدنيا،واراني صعب علي أن افهم هذا التناقض وهذه الازدواجية التي عند بني البشر.

 

أليست القوانين الوضعية والنواميس البشرية أيضا الأعراف والعادات والتقاليد قيد، أليست العائلة والزواج والأبناء قيد، أليست الشرائع الدينية والمحرمات قيد.

 

فما بال البشر لايكترثون لهذا القيد،هل تلاءموا في العيش معه؟أم انه لايقدر إليه سبيلا،واخضع نفسه أو انه تم استأنسه لكي يكون فردا في ما يسمى بالمجتمع،يخنع لدكتاتورية الأبوين ولسيطرة مدير المدرسة والتبني غير المشروع للمدرس وإرهاب شيخ الدين وعسف الحاكم وتحكم ألف باء المجتمع.

 

الحربة يا بني البشر هي كسر كل هذه القيود والانفكاك من العبودية الي فضاء الحرية،حيث لايوجد فرض ولاواجب ولامطلوب،مجرد همس وموسيقى وجمال الاله لا بشاعة الدنيا وقبحها وهي تتزين بالهموم والاحزان وتغرينا بضحكاتها الصاخبة المجاملة والمنافقة،وهي تترصد لللايقاع بنا والسخرية منا.هيا لنشيح بوجهنا عنها وننطلق نفك هذا القيد...

 

 

 

 

 

 

 

لَقِّم المحتوى