إجتماعيات

الأصلاح بين الناس

 

الأصلاح بين الناس                        

 

 

من المعتاد أن تحدث خصومات أو نزاعات بين الناس سواء كانوا أصدقاء أو شركاء أو أخوه أو أهل.  كثيرا ما تكون هذه الخصومات لأسباب واهيه وقد تكون هامه.  لكن يجب أن لا تتطور هذه الخصومات الي خصام وقطيعه لأن القطيعه بين المؤمنين محرمه لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال.  يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا.  وخيرهما الذي يبدأ بالسلام".  (مسلم: بر:25 & داوود: أدب:47 & موطأ: حسن خلق:13)

والأيام الثلاثه تسمح للنفوس أن تهدأ ولكل شخص أن يراجع نفسه.

 

          روي أن كان هناك كلام بين الحسن والحسين رضي الله عنهما حفيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان من عادتهما أن يلتقيا كل يوم.  فلما لم يلتقيا يومين أرسل الحسين وهو الأصغر سنا الى الحسن يسأله أن يأتيه ليصالحه.  لما أتاه الحسن سأله لم سأله أن يأتيه ولم يذهب الحسين اليه وهو الأصغر سنا؟  فأجابه الحسين "لأنك خير مني".  فلم يرد الحسين أن يكون خير من أخيه الأكبر ويبدأ هو بالسلام بل أراد أن تكون هذه المكرمه لأخيه لحبه أياه.  هكذا أخلاق بيت النبوه.

 

تلك هي أول بل قد تكون أهم وسيله للأصلاح بين الناس أن يتنازل أحدهما للآخرأو أن يبدأ أحد الطرفين بالخطوه الأولى تجاه الطرف الأخر.  ومن حسن الخلق أن يبدأ الأصغر سنا خاصه إن كانوا ذوي رحم.  و من الخير أيضا أن يتنازل القوي للضعيف حيث أن في هذا حفاظ على كرامة الضعيف و حيث أن تنازل القوي له مكرمه.

 

ومن حسن خلق المسلم وكرم أخلاقه أنه إذا أخطاء من نعرف عنه حسن الخلق والمعاشره عادة أن نغفر لهم هذه الذلات لأنها ليست من طبعهم ولا عادتهم.  ولقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم إلا الحدود".   (داوود: حدود:5 & أحمد : 6 :181)

 

وفضل الأصلاح بين الناس عظيم عند الله سبحانه وتعالى حيث قال عز وجل : "لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقه أومعروف أو أصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك أبتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما"  النساء  114

 

ويكون هذا الفضل أعظم أذا ما كان الأصلاح بين فئتين متقاتلتين من المسلمين حيث أن هذا أمر من الله سبحانه وتعالى ومن واجب المسلمين حقن دماء المسلمين.  قال الله سبحانه وتعالى

الهوي..........

 أنت الذي جعل الهوي قسمان..

قسم للخيانة ؟وقسم أخر للذكري..

فلقسم الأول .تعبت من أن أكون الضحية فيه .زأما القسم الأخر .فلا أجد مفر منه.

أنت الذي جعل الحب قلبان ..

قلب يجلس وحيدا .وقلب ينس القلب الأخر.

أنت الذي جعل القمر بألوان تختلف عما يعرفه العشاق.

قمر مختلف عن بقيه الأكوان.

أنت الذي جعل الحياه بلا إنسان وجعل قلبي بلا عنوان......

مع تحياتي للجميع "رهوش"

عندما يسكن القمر!!

 اتشرف اولابالانضمام اليكم في مدوناتماشي وقبلوني ضيف خفيف عليك اساف 122

كنت وكانوا لا يحلو وهيفضلوا علطول

 الموضوع مش مستاهل كتير كلام

بس قلت افضفض لأموت

الموضع ان انا اتخنقت من الناس كلهم لية الناس وحشة كدة ؟!

انا كنت لفترة كبيرة من عمري فاكرة ان الناس كلهم زيي بيتعاملوا ومن جواهم الخير لبعض وان الوش اللي بيتكلموا بية هو الحقيقة

لكن اللي انا شفتة لما بدأت بالاحتكاك بالناس كتير اتصدمت كتير وبتعلم منهم لسة كتير

انا متغيرتش ومش هتغير بس بقوي يعني اللي كان بيصدمني وممكن ميمنيش طول الليل افكر لية كدة .. خلاص فوق من الكلام دة وانتهي بقيت بفهم الناس مين الكداب ومين اللي لابس وش اة صحيح ساعات بتخدع بس مبقتش كتير قوي يعني

المشكلة اللي انا لاحظتها في الناس انهم بيحبوا اللي بيكدب عليهم وينافقهم

انما الانسان الكويس اللي بيتكلم من قلبة لا بيعرف ينافق ولا يعرف يجرح اللي قدامة هو دة اللي ماشي في الدنيا وناجح والناس بتحترمة وبتعملة اي حاجة هو عايزها  

بجد بقت حاجة تخنق انا اتعقدت والله من كل اللي بيحصل ان كان في الشغل ولا مع الناس اللي بفتكرهم قريبين مني ولا في ناس كنت حبتهم من قبل ماشوفهم وطلعوا ناس مش كويسين حتي مع أولادهم  يعني بالعقل ناس مش كويسة مع أولادها هتبقي معايا أنا اية دة اية الخيبة دي

يلا الحمد لله  المهم ان انا عايشة وبتعلم ةلسة هتعلم لحد مموت

 

mama

hahahaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaa

أبو كرم /هشام الجوهرى

 ما استحق أن يولد من عاش لنفسه قط.

ومن خالط الناس وصبر على أذاهم أفضل ممن لا يخالط الناس.

ومن أراد صديقا بلا عيوب مات بلا أصدقاء.

******************************************************************

وصية

 يوم القيامة قريب والدليل
> >

>
> > رســــالة .... إقرأها كاملة ولا تهملها و إلا ستأثم
> >
> >
> >
> > وصية الرسول- صلى الله عليه وسلم- ... في
> > منام الشيخ أحمد
> >
> > (( حامل مفاتيح حرم الرسول الكريم-ص -))
> >
> >
> >
> >
> >
> > وصية الرسول عليه السلام في منام الشيخ أحمد حامل مفاتيح حرم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
> >
> >
> >
> > بسم الله الرحمن الرحيم
> >
> > السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
> >
> > أقسم أن الرسالة استقبلتها اليوم فأرجوا أن تقرؤوها كاملة وتعلموا ما بها ... هذه الوصية من المدينة المنورة من الشيخ أحمد إلى المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها وإليكم الوصية
> >
> > يقول الشيخ أحمد : أنه كان في ليلة يقرأ فيها القرآن الكريم وهو في حرم المدينة الشريف ... وفي تلك الليله غلبني النعاس ورأيت في منامي الرسول الكريم و أتى إليًّ
> >
> >
> > وقال:- إنه قد مات في هذا الأسبوع 40 ألف على غير إيمانهم وأنهم ماتوا ميتة الجاهلية
> >
> > و أن النساء لا يطعن أزواجهنَّ ويظهرنَّ أمام الرجال بزينتهم من غير ستر ولا حجاب وعاريات الجسد ويخرجن من بيوتهن من غير علم أزواجهن ...
> >
> >
> > وأن الأغنياء من الناس لا يؤدون الزكاة ولايحجون إلى بيت الله الحرام ولا يساعدون الفقراء ولا ينهون عن المنكر
> >
> >
> > وقال الرسول (ص): أبلغ الناس أن يوم القيامة قريب وقريباً ستظهر في السماء نجمة واضحةً ... وتقترب الشمس من رؤوسكم قاب قوسين أو أدنى
> >
> > وبعد ذلك لا يقبل الله التوبة من أحد وستقفل أبواب السماء ... ويرفع القرآن من الأرض إلى السماء
> > .
> >
> > ويقول الشيخ أحمد أنه قد قال له الرسول الكريم (ص) في منامه :
> >
> > أنه إذا قام أحد الناس بنشر هذه الوصية بين المسلمين فإنه سيحظى بشفاعتي يوم القيامة ويحصل على الخير الكثير والرزق الوفير .....
> >
> > ومن اطلع عليها ولم يعطها اهتماماً بمعنى أن يقوم بتمزيقها أو القائها أو تجاهلها فقد أثم إثماً كبيراً .....
> >
> > ومن اطلع عليها ولم ينشرها فإنه يرمى من رحمة الله يوم القيامة .
> >
> > ولهذا طلب مني المصطفى عليه الصلاة والسلام في المنام أن أبلغ أحد المسؤولين من خدم الحرم الشريف أن القيامة قريبة فاستغفروا الله وتوبوا إليه.
> >
> > وحلمت يوم الإثنين أنه من قام بنشرها بثلاثين ورقة من هذه الوصية بين المسلمين فإن الله يزيل عنه الهم والغم ويوسع عليه رزقة ويحل له مشاكلة ويرزقه خلال 40 يوماً تقريباً .
> >
> > وقد علمت أن:-
> >
> > * احدهم قام بنشرها بثلاثين ورقة رزقه الله (( 25 ألفاً من المال)).
> >
> > * كما قام شخص آخر بنشرها فرزقة الله تعالى 96 ألفاً من المال
> >
> > * وأخبرت أن شخصاً كذًّب َ الوصية ففقد ولده في نفس اليوم ... وهذه معلومة لا شك فيها
> > فآمنو بالله واعملوا صالحاً حتى يوفقنا الله في آمالنا ويصلح لنا شأننا في الدنيا والآخرة ويرحمنا برحمته ...
> >
> >
> > قال تعالى:' فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون '. الأعراف
> >
> > قال تعالى:' لهم البشرى في الدنيا والآخرة' يونس
> >
> >
> > قال تعالى:' ويثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الدنيا والآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء '. إبراهيم
> > علماً أن الأمر ليس لعباً ولهواً ... أن ترسل هذه الوصية بعد 96 ساعة من قراءتك لها...
> >
> > وسبق أن وصلت هذه الوصية أحد رجال الأعمال فوزعها فوراً ومن ثم جاء له خبر نجاح صفقته التجارية بتسعين ألف زيادة عما كان يتوقعه.
> >
> > كما وصلت أحد الأطباء فأهملها فلقي مصرعه في حادث سيارة فأصبح جثة هامدة تحدث عنها الجميع.
> >
> > وأغفلها أحد المقاولين فتوفى أبنه الكبير في بلد عربي شقيق .
> >
> > يرجى إرسال 25 نسخة منها ... وبشر المرسل بما يحصل له في اليوم الرابع وحيث أن الوصية مهمة للطواف حول العالم كله
> >
> > فيجب إرسال نسخة متطابقة إلى أحد أصدقائك بعد أيام ستفاجئ بما سبق ذكره .
> >
> >
> > فآمنوا بالله واعملوا الخير واعملوا ما أنا عملته ووضعته بين يديكم
> >
> > وادعوا لنا ولكم بالخير القريب إن شاء الله
> >
>

أهلاً رمضان

 

 

ramada

أهلاً رمضان

كل عام و أنتم بخير.. اللهم لك الحمد أن بلغتنا رمضان فأكرمنا بشهرالقرآن و أقبل صيامنا و قيامنا و اجعلنا من عتقاء الشهر و يسر لنا كل أمر و ارزقنا الصبر و لا تحرمنا ما احييتنا من زيارة بيتك الحرام و روضة المصطفي عليه أقضل الصلاة و السلام و لكم مني الحب علي الدوام.. إبراهيم كامل

 

ramada 

لكل حرف حكمة

 

طبعا لكل حرف حكمة.....فتعلموا الحكمة من حروفها..

ألف : أحسن إلى المسيء تسده ......... .

باء : بركة العمر في حسن العمل . ...

تاء : تزاحم الأيدي على الطعام بركة ..... .

ثاء : ثواب الآخرة خير من نعيم الدنيا . .... .

جيم : جودة الكلام في الاختصار .

حاء : حرم الوفاء على من لا أصل له ....

خاء : خير المال ما انفق في سبيل الله . .....

دال : دم على كظم الغيظ تحمد عواقبك . .....

زاي : زيارة الضعفاء من التواضع ...... .

سين : سكون اللسان سلامة الإنسان ..... .

شين : شمة من المعرفة خير من كثير العمل .

صاد : صاحب الأخيار تأمن من الأشرار .

ضاد : ضرب اللسان اشد من طعن السنان .

طاء : طال عمر من قصر رجاه .

ظاء : ظلم المرء يصرعه .

عين : عيب الكلام تطويله .

غين : غلام عاقل خير من كاهل جاهل .

فاء : فاز من سلم من شر نفسه .

قاف : قسوة القلب من الشبع .

كاف : كفى بالشيب ناعيا .

لام : ليس للحسود راحة .

ميم : مجلس العلم روضة الجنة .

نون : نيل المنى غنى .

واو : ويل للحسود من حسده .

هاء : هات ما عندك تعرف به .

ياء : يأمن الخائف إذا وصل إلى ما يخافه ..

التوقيع :  عادل

أثــمــن ثــلاث سـاعـات فـي رمــضان

 أثمن ثلاث ساعات في رمضان

* الساعة الأولى : أول ساعة من النهار بعد صلاة الفجر :

قال الإمام النووي رحمه الله في كتاب الأذكار : ( اعلم أن أشرف أوقات الذكر في النهار الذكر بعد صلاة الصبح ).

وأخرج الترمذي عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كآجر حجة وعمرة تامة تامة تامة ). رواه الترمذي وقال حديث حسن .

وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى الغداة جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسناء .

ونص الفقهاء على استحباب استغلال هذه الساعة بذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم : ( اللهم بارك لأمتي في بكورها ).

لذا يكره النوم بعد صلاة الصبح لأنها ساعة تقسم فيها الأرزاق فلاينبغي النوم فيها بل احيائها بالذكر والدعاء وخاصة أننا في شهر رمضان الذي فيه يتضاعف الأجر والثواب .

* الساعة الثانية : آخر ساعة من النهار قبل الغروب :

هذه الساعة الثمينة تفوت على المؤمن الصائم غالباً بالانشغال بإعداد الإفطار والتهيء له وهذا لاينبغي لمن حرص على تحصيل الأجر فهي لحظات ثمينة ودقائق غالية .. هي من أفضل الأوقات للدعاء وسؤال الله تعالى _ فهي من أوقات الاستجابة .

كما جاء في الحديث قال صلى الله عليه وسلم : ( ثلاث مستجابات : دعوة الصائم ،ودعوة المظلوم ، ودعوة المسافر )رواه الترمذي.

وكان السلف الصالح لأخر النهار أشد تعظيماً من أوله لأنه خاتمة اليوم والموفق من وفقه الله لاستغلال هذه الساعة في دعاء الله .

* الساعة الثالثة : وقت السحر :

السحر هو الوقت الذي يكون قبيل الفجر قال تعالى : ( والمستغفرين بالأسحار ).

فاحرص أخي الصائم على هذا الوقت الثمين بكثرة الدعاء والاستغفار حتى يؤذن الفجر ، وخاصة أننا في شهر رمضان فلنستغل هذه الدقائق الروحانية فيما يقوي صلتنا بالله تعالى.

قال تعالى حاثاً على اغتنام هذه الساعات الثمينة بالتسبيح واتهليل :

( وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى ).

وقال تعالى : ( وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن الليل فسبحه وأدبار السجود ).

قال الحسن البصري رحمه الله : ( الدنيا ثلاثة أيام أما أمس فقد ذهب بما فيه ، وأما غداً فلعلك لاتدركه ، وأما اليوم فلك فاعمل فيه ).

لَقِّم المحتوى