نبوت الخفير 2

 ياه رجعت تانى لمدونات ماشى .. انا نبوت الخفير.. رجعت علشان ثورة 25 يناير اتسرقت مننا  واصبح اللى فى آخر الطابور  ومش ظاهرين فى الصورة  اصبحوا اول الطابور وهما لوحدهم فى الصورة .. رجعت علشان دم الشهيد ما يروحش هدر ... علشان دموع امهاتهم  .. علشان آهات اخوانهم واخواتهم .. رجعت لاجل ارجع ثورتى اللى اتسرقت منى .. وعلشان ما أحسس انى خنت الشهداء ...لازم ننزل الانتخابات وندلى باصواتنا للى يستحقها واللى يقدر يكمل الثورة .

ودمتم محترمين

 

تجربة حب فاشلة

 

حين تنعدم الحياة في تجربتنا الأولى للحب ..

نتشبث بها اكثر من اي وقت ..

نتنازل احياناً عن بعض ملامح الرفاهية في حبنا ..

ونجبر قلوبنا على تصديق الطرف الآخر .. فقط لكي لا نخسر تلك التجربة

وكأننا ادركنا انها اجمل ما في الحياة وليس علينا ان نخسرها ..

ذات يوم خسرت حباً لم يكتب له ان يولد يافعاً كما تمنيت ..

عندها انهارت أحلامي .. وتضاءلت فرص الحياة في عيني ..

لكنني ولفرط جهلي اعتقدت اني لن احب مجدداً

وها هو اليوم الجديد .. يمدني بالطاقة

لتتحول طعنات الحب القديم لترميمات لقلبي الصغير

كي يصبح كبيراً ..

كلنا بحاجة ماسة لتجربة حب فاشلة .. لتتسع قلوبنا

عنفوان

 

أتوبيس مصر وعُقدة "مفترق الطرق"!

 

مصر الآن كحافلة متهالكة إنتاج شركة "شرق الدلتا" تتحرك ببطء إلى محطة (ما) تطمح أن تصل إليها، في الحافلة هناك الليبراليون والإخوان والسلفيون والمسالمون والأهلاويون والزملكاويون والسياسيون واللي (ليهم) ف السياسة (زي حالاتي) واللي "ملهمش فيها خالص".

تتحرك الحافلة ببطء والركاب ينظرون لبعضهم البعض في ترقب حذر، تشتعل بعض الخناقات هنا وهناك ثم تهدأ مرة أخرى، يعود الصمت للأجواء ثم فجأة تعود (الزيطة) و(الزمبليطة) بدون مقدمات.
هناك من يدخل في الخناقات مع الفريق الأول أو مع الفريق الثاني، وهناك من يدخل لكي "يحوش" وهناك من يدخل لكي "يشوف إيه الحكاية ؟" فيجد نفسه فجأة طرفاً في هذه الخناقة (وهو ما سيجعله يتهري ضرب(.
وفي كل هذه الهيصة هناك مشّككون، مجموعة تصر على أن (احنا ماشيين ف الطريق الغلط) أو (احنا لازم نتصرف ونجيب "عجل" أحسن من الباص القديم ده)، لا يعلمون ما هو المطلوب منهم ولا يعلمون ماذا يريدون أصلاً، ولكنهم يريدون فقط أن (يعملوا أي حاجة(.
هناك مجموعة أخرى في الباص تنتشر بين الركاب، يقف كل فرد منهم بجوار زميله ويهمس له في أذنه: "إحنا داخلين في مفترق طرق.. لازم نحدد مين اللي هيفضل ف الباص ومين اللي مالوش لازمة يكمّل معانا"، وهي نفس نظرية (الطيّارة تقيلة لازم نرمي شوية أشخاص عشان منوقعش!)، رغم أن الباص – ما شاء الله – بيستحمل جامد وأكتر من كده كمان.
وفي آخر الباص (وعلى الكنبة الورّانية تحديدا) أجلس أنا مع القليل من الزملاء لا نأبه بأي شيء تقوله أي مجموعة، لأننا ندرك جيداً أن (البنزين قرّب يخلًص)، و(كده كده) سنضطّر للتوقف في محطة البنزين القادمة التي ستمّكننا فعلاً من اتخاذ قرارات حقيقية وحاسمة ومبنية على البنزين الذي سيتم تزويده للباص، تلك المجموعة تعلّم جيداً أن مصر لن تدخل في مفترق الطرق لأنه لا يوجد إلا طريق واحد فقط، قد يكون مزدحماً، قد يكون (مترّباً)، قد يكون مليئاً (بالحوادث)، ولكنه ليس إلّا (طريق عام) سيوصلنا في النهاية إلى المحطة القادمة.... محطة البنزين، أو كما أسمّيها (محطة القائد الجديد(.

ع.سالم

25-7-2011

___
مدونتي: عين عايزة تشوف

مطلوب وزير تعليم يفهم عربي بقلم : محمد خطاب

 

عندما يشتكي المعلم  من سوء الأوضاع ولا يتغير شيئا ! عندما يجأر المعلم بالشكوى من الإهمال و يعرض مطالبه العادلة فلا يستجاب لها .. يطلب العدالة فيجد الظلم .. يسأل عن حقوقه فيجد السخرية ردا و التحييد طريقا .

إذن إما العيب في المعلم الذي لا يفهم كيف تصل رسالته لوزير التعليم ، أو أن معالي الوزير لا يعرف اللغة العربية أصلا ! وبذلك لو استمرت شكوى المعلم الي يوم القيامة فلن يفهم معاليه حرفا مما يقولون و له كل العذر لان لغة الشعب تغيرت بعد الثورة و سيادته ما زال يتحدث باللغة المباركية .

حتى ان سيادته بعد رفض المعلم للكادر قرر إلغاء الكادر المهين للمعلم وفي نفس الوقت إعادة الترقيات للمعلم المسحوق باختبار جديد للكادر!

هكذا يلغي و ينفذ بنفس الطريقة و هو ما يجعل الغليان يصل بالمعلم لافاق مظلمة لا يدري الله نتيجتها لان سيادته لا يعرف ان معلم ما بعد الثورة دشن حملة لتغيير الواقع المرير علي شبكات التواصل الاجتماعي باللغة العربية الثورة لا اللغة العربية الخانعة !

ومن المؤكد انه حتى لو تقدم المعلم المصري للترقيات بنظام الوزير فسيكون لحفظ حقه في الترقية فقط .. لكن العزوف عن اختبار كادر جديد سيكون الاختيار الوحيد أمام صلف الوزارة في التعامل مع أبناءهم .

أخيرا : نداء لمعاليك أن ترحل !

 بقلم : محمد خطاب

المعلمون ينقرضون

 

نعم سوف تنتهي مهنة المعلم في مصر و لن يقوم لها قائمة فالمعلم المصري يتيم لا يسانده أحد في مطالبه العادلة وسط وزير تربية وتعليم لا يريد أن يسمع و دولة صماء ووزير مالية لا يفهم احتياجات الشعب !! فجأة أصبح الكادر - الذي طالب به المعلم المقهور من الدولة و الأمن والأسعار الجنونية – نقمة علي المعلم و لعنة يدفع ثمنها إلي الآن فتم حرمانه من الدرجة المالية بحجة الكادر و تم حرمانه من زيادة المرتبات بحجة الكادر، ألا لعنة الله علي الكادر الذي جعل المعلم يقف عاريا مكشوف الرأس يدعوا علي كل من كرس لسياسة الذل والهوان بمرتب حقير ، الدرجة الثالثة لا تحصل علي 700 جنيه والكادر في حقيقته ليس مرتبا بل هو حافز يمنح و يأخذ منك علي قدر الطاعة ، المعلم لا يصرف بدل مخاطر مع أن مهنته هي اكبر خطر علي الصحة لأنه معرض للربو بسبب الطباشير و معرض للضغط بسبب التلاميذ و معرض للأزمات القلبية بسبب المسئولين ، فهل يرغب أحد منكم بعد ذلك أن يدخل ابنه كلية التربية ليعمل في مهنة العظماء ولكن يتحكم فيه الأغبياء .

بقلم : محمد خطاب

فلول الوطني المنحل تضرب في وزارة التربية والتعليم

 قامت ثورة 25 يناير لتحقيق العدالة الاجتماعية التي ما زالت غائبة عن المجتمع إلي الآن ، و تكافؤ الفرص ، ... الخ ، نجحت الثورة و سقطنا جميعا ؟! نعم سقطنا عندما تركنا أمور البلاد تسيرها حكومة ضعيفة أنهكت البلاد و يعلم الله الثمن الذي سندفعه مقابل وجودهم في السلطة ، سقطت الثورة حين لم نطهر الجرح الغائر في قلب الوطن من الصديد و الميكروبات الحزبية الضيقة ، سقط الوطن حين سيطر البلطجية علي الشارع ، و عاد فلول الثورة لمركز القيادة و اليوم الذي يكون فيه شخص مثل لاعب الكرة السابق في الأهلي و مقدم البرامج وعضو الوطني و الفاشل في الانتخابات الأخيرة الذي نالته الفضائح وحصنه الوطني المنحل و أحمد عز نزيل سجن المزرعة ليقوم بالإرشاد و النصح و يركب علي أكتاف الثورة ويصبح بوقا للإصلاح ، كذلك فشلت الثورة لان قانون اجتثاث البعث في العراق كان يجب أن يطبق بحذافيره في مصر ، فها نحن نجد ابنة من أبناء الثورة أمل عبد الهادي العقدة ، مدرسة التاريخ بمدرسة السادات الثانوية بنات بمحافظة المنوفية، والتي دخلت في إضراب عن الطعام داخل المستشفى العام بمركز السادات بعد صدور قرار من الإدارة التعليمية، التي يرأسها عضو بالحزب الوطني المنحل، بنقلها إلى وظيفة إدارية بديوان الإدارة عقاباً لها على الحديث مع الطالبات عن ثورة 25 يناير، وتركيزها الأنشطة المدرسية لتركيز الضوء على الثورة ودروسها. بالطبع بعد أن قمنا بدعوة و أثرنا الموضوع مع نقابة المعلم المستقلة تداركوا الموضوع وأنهت المسكينة الإضراب عن الطعام بعد أن تكرم من مديرية التربية والتعليم بالمنوفية و أقنعوها بذلك
بالطبع لن نصفق لهذا ولا يجب أن يمر مرور الكرام ولا يجب أن يهان مواطن شريف علي حبه وانتمائه لبلده وكان يجب علي وزير التربية والتعلم الغائب عن وزارته الحاضر في الإعلام أن يكرمها و يعطيها وسام الجمهورية من الطبقة الأولي ، الوسام الذي ناله من قبل كثير من الموالين للنظام السابق ، لكن هيهات فالوزير احمد جمال الدين لا يضع المعلم في أولوياته و لا يطالب بحقوقهم لأنهم ليسوا بشرا مثل سيادته و سدنته من قاطني مبني وزارة التربية والتعليم من سنوات ، و أنبه من الصدام القادم و الذي سيلتهب بين سدنة الحزب الوطني في المدارس والمحليات و الوزارة وبين معلمي مصر الشرفاء أبناء الثورة الذين لفظهم وزرينا الهمام من جنته ، و أتمني من الله تطهير الجرح حتى لا ينخر في جسد الوطن المنهك ، والي أن يحدث ذلك كل ثورة و انتم طيبين
بقلم : محمد خطاب

قانون دور العبادة الموحد باطل بقلم : محمد خطاب

 لا يمكن أن ننكر أن حكومة الدكتور عصام شرف تمتاز بالوطنية و الإخلاص و الجدية في إصلاح أحوال البلاد ، ولكن لا يعطيها هذا الحق في إصدار قانون في غيبة مجلس شعب منتخب ، قانون دور العبادة الموحد هو مطلب شعبي قديم و لكن عطل كثيرا بفعل فاعل و الفاعل محبوس الآن ، ولكن إصدار القانون يعيبه انه كرس وضعا خاطئ للكنيسة وهو ألا يكون هناك تتبع لأرصدتها أو معرفة بها ، كيف بالله عليكم يطلب الإخوة المسيحيون المساواة في البناء و يغتصبوا حقا ليس لهم ! وتحت الضغوط حذفت المادة التي تقرر ذلك إذن هو قانون صدر من أيدي مرتعشة وليست تلك الملاحظة الوحيدة ولكنها مثال لما يمكن أن يمثله إقرار القانون من عبأ علي مستقبل مصر السياسي مستقبلا ، أري ان يعتبر القانون مسودة و يؤجل العمل به إلي ما بعد انتخابات مجلس الشعب القادم .
بقلم : محمد خطاب

رامي لكح قاهر البنوك المصرية و لعبة السياسة بقلم : محمد خطاب

 
ريمون لكح المشهور بـ رامى لكح (1963) راجل أعمال مصرى-فرنساوى  يمتلك مهارة جمع المال ، أسس شركه ضخمه اسمها لكح جروب فى التسعينات و كان لديه مشاريع كبيره فى مصر في المقاولات و الأجهزة الطبيه و الطيران و السياحه و الفنادق. فى نوفمبر سنة 2000 دخل البرلمان و بقى عضو مجلس الشعب المصرىة مما  تسبب في جدل كبير على صفحات الجرائد وذلك  لانه مزدوج الجنسية. أخذ قروضا ضخمة من البنوك المصرية قبل أن  يدخل مجلس الشعب و فجأه توقف عن سداد ديونه للبنوك  ، و سافر لفرنسا فى سبتمبر 2001 و اشترى هناك جورنال اسمه فرانس سوار.  إلي أن أصدر المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام قرارا برفع اسم رجل الأعمال رامي لكح وشقيقه ميشيل من قوائم ترقب الوصول كما أصدر قرارا بإنهاء التحفظ على أموالهما بعد تصالحهما مع البنوك وجدولة جميع مديونياتهما التي بلغت ملياراً و200 مليون جنيه ل19 بنكا ، عاد لمصر في ثوب البطل المنتصر علي الفساد والظلم ! وبدأ محاولاته لجنة السياسة مرة أخري بحثا عن مظلة سياسية تحميه مرة أخري كما حمته من قبل  و هي نفس المظلة التي يجاهد للانضواء تحتها قرينه ساويرس  و عندما تعذر ذلك تحت لواء الوفد شرع في  تأسيس حزبا جديدا باسم مصرنا ولان المال والسلطة قرينا كل بني البشر ، فقد أسس ائتلافا مع حزب الإصلاح والتمنية الذي يرأسه أنورعصمت السادات لتكتمل حلقة رجال الأعمال الساعون للحصانة خشية ما ستسفر عنه الأيام بعد الثورة و طمعا في كرم الشعب البسيط ليعطيهم صوته بعد أن أعطاهم ماله  ، وها هو يعاود لعبته و يمتنع عن سداد ديونه ليعود  ويدرج النائب العام اسم رجل الأعمال رامي لكح وشقيقه ميشيل، على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد.
لعدم التزام رجلي الأعمال رامي وميشيل لكح بتسوية المديونية المستحقة عليهما لبنك مصر، والتي تقدر بنحو 500 مليون جنيه، في إطار عقد التسوية المبرم بينهما وبين البنك في يونيو من العام الماضي، والذي قام على إثره البنك المركزي وقتها، بإبرام محضر صلح وتم إشهاره في الشهر العقاري وإخطار النيابة بنسخة من محضر الصلح. و بالطبع فاتته الطائرة لموطنه باريس و لا يوجد من يهربه للخارج من المفسدين من حزب الوطني المنحل ، إلي متي نسمح بتسرب تلك الكائنات للوسط السياسي ثم نعود و نصرخ من بطشهم ، حقيقة سقط النظام ولكن الشعب لم يدرك بعد خطورة هذه النوعية من رجال الأعمال التي نهبت ثروات البلاد و أخذوا حقوقا  ليست لهم  ، السؤال هل كانت الدولة المصرية تصبر علي مواطن بسيط كتب شيكا علي نفسه بداعي شراء أثاث بسيط ولم يستطع الوفاء به ، أو مواطن اقترض من البنوك لبناء شقة أو لزواج ابنته ، و تجدول ديونه وتعطيه كل البراح في السداد؟!!

أخيرا أترككم مع تحقيق قدمته مجلة 'الإذاعة والتليفزيون'، المصرية  عن علاقة رجل الأعمال الهارب رامي لكح، مع الفنانة إلهام شاهين، عندما قالت في البرنامج التليفزيوني - الجريئة - الذي تقدمه المخرجة إيناس الدغيدي، أنها كانت على علاقة مع رامي، واتفق معها على دخول الإسلام والزواج منها، وهو ما نفاه رامي وأعلن أنه سيكلف محاميه برفع دعوى قضائية ضدها، وأنه يحب زوجته التي وقفت بجانبه، وأما ما قالته المجلة فهو: 'وعندما ينفتح هذا الملف سيفجر الكثير من المفاجآت، وأهمها وأخطرها على الإطلاق أن رامي لكح وضع طائرته الخاصة تحت أمر إلهام لعدة سنوات، وفي إحدى الليالي الشتوية كانت إلهام تصور أحد مسلسلاتها وطلبها رامي على محمولها وطلب منها أن تأتي له في باريس فقالت له إنها عندها تصوير في الصباح فقال لها إنه يريد أن يتناول معها العشاء وأنه ملزم بإعادتها في صباح اليوم التالي للتصوير، وبعد مداولات اتفقا على ان يلتقيا في منتصف المسافة بين باريس والقاهرة، وكان العشاء في بيروت حيث المسافة بالطائرة أقل من نصفها الى باريس وبالفعل سافرت في طائرته الخاصة الى بيروت وتناولت معه طعام العشاء وقضت الليل في فندق له فيه بعض الاسهم، وعادت في اليوم التالي للتصوير.
أما أخطر ورقة في ملف 'إلهام - لكح' فهي ورقة بيع بعض ممتلكات رامي في القاهرة لإلهام قبل أن يتم التحفظ عليها من قبل مكتب النائب العام والبنوك الدائنة له

تجاهلوا دعوتنا فسقط شهداء من المعلمين

 ناشدنا كثرا السيد وزير التعليم أن يهتم بمشاكل المعلم و يقف بجوارنا في مطالبنا العادلة ، وكان من ابسطها أن يعطي أهمية لدعوتنا بالوقوف دقيقة حداد علي أرواح معلمين شرفاء ماتوا في أثناء أداء واجبهم في نفس هذا الوقت وهم يشرفون علي امتحانات الثانوية العامة ورغم تبني حركات المعلمين مثل النقابة المستقلة و جروب معلمون ضد الفساد بالوادي الجديد و غيرها من تجمعات المعلمين الثائرة علي أحوال المعلم ، ولكن جفت الأقلام و ابتلعت لفافات الأوراق ما كتبناه ، و في هذا العام يسقط الأستاذ أسامة بخيت بخيت المعلم المنتدب من مدرسة صلاح الدين التجريبية بالقاهرة الجديدة للعمل كعضو بالكنترول، إثر إصابته بأزمة قلبية أدت إلى مفارقته الحياة بمجرد نقله من مقر الكنترول بالسيدة زينب إلى أحد المستشفيات القريبة ، أيضا الأستاذ على محمد معلم بني سويف توفى صباح اليوم، الاثنين 13/6/2011 ، داخل لجنة بمحافظة الفيوم نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية ولم يصدر بيان من وزارة التربية والتعليم و لا الإعلام تلقي الضوء علي الكارثة وصعوبة محال الإقامة التي تكون غالبا غير آدمية و ظروف أكثر سوءا ، زهقنا وقرفنا من غرور وزارة لا تمثل التربية والتعليم ولا تعرف قيمة المعلم ، والأولي بالوزارة إعلان طوارئ في جميع لجان الثانوية العامة والاطلاع بأنفسهم علي أحوال المعلمين وتأبينهم فمن ماتوا ليسوا قطاع طرق و لا مجرمين وكان يجب أن تعزي أسرهم الوزارة ناهيك عن مكافآت ضخمة تعوض سنوات من العذاب والشقاء لم يجن فيها أحدا منهم سوي الفتات ، لكن هيهات فالوزارة لها مشاغلها الجسيمة وهي التصريحات المستفزة مثل التي جاءت علي لسان أحد سدنة الوزير وهو الحصري الذي أعلن أن مرتب المعلم اكبر من مرتب نظرائه العاملين بالدولة !!! ويذكرنا بموقف وزير التعليم السابق حسين كامل بهاء الدين الذي وقف في مجلس الشعب يباهي بأن مرتب المعلم فاق الخمسة آلاف جنيه ، ربما يقصد عامل البوفيه في وزارته!! لقد سفه مشاكلنا وزراء لا ينتموا لنا و ان الوقت لتقوم الدولة بدورها نحو المعلم و تعين وزير من داخل الحقل التعليمي وزير يعرف جيدا قيمة المعلم ، والي ان يحدث ذلك سيسقط العشرات من الشهداء في لجان الثانوية و في المدارس بأزمات قلبية و غيرها نتيجة ضعف المقابل المادي و عدم التقدير و الاهتمام .
بقلم : محمد خطاب

انتكاسات المعلم قبل و بعد الثورة

 

لن نمل من الحديث عن قهر المعلم و لن نصمت حتى لو اعتقل الآلاف منا ، كيف تكون يد الحكومة رخوة مع المتظاهرين أمام ماسبيرو الذين افترشوا الطري ونصبوا الخيام من أجل مطالبهم العادلة و من قبلهم كانت الدولة عاجزة و ظلت تستجدي أقباط ماسبيرو لفض الاعتصام وكانت مستعدة لفعل أي شيء من أجل استرضاءهم و اليوم تستقوي نفس الحكومة علي المعلم وتحيل للنيابة عاطف الجزار وحمادة قرنى المدرسين بالحصة و توجه إليهم تهم التحريض على التظاهر وتعطيل سير العمل !! أي عمل يقصدون لقد خرجوا مع أقرانهم للمطالبة بحقوق المعلم من المتعاقدين بالحصة أملا أن توفي الحكومة بوعدها في تثبيتهم ، ليست جريمة يعاقب عليها مواطن أن يطالب بحقه الذي كفله الدستور ، إنها ردة لمكتسبات الثورة وللأسف لم يتعاطف معهم من الإعلام و لا شباب الثورة و لا حتى النقابة الرسمية ، تركوهم يواجهوا مصير غامض ولولا نقابة المعلم المستقلة ما عرف احد بقضيتهم ، و ادعوا السيد عصام شرف رئيس الوزراء بإصدار مرسوم العفو عنهم من أجل مستقبلهم ، كما أطالبه بإصدار بيان ينعي فيه شهداء الثانوية العامة من المعلمين ، وأطالبه أيضا بأن يكلف كل مديرية تربية وتعليم باستطلاع المدارس وعمل بيان بعدد المدرسين و أسماؤهم ممن لديهم أمراض مزمنة حتى يعاملوا معاملة خاصة ولا يستدعوا للجان الثانوية العامة و يخفف عملهم دون انتقاص أجرهم و يكون هذا الإحصاء لدي السادة الوزراء و المعنيين بالانتداب للثانوية العامة أو لغيرها من الأعمال التي قد تعرض حياتهم للخطر
كوارث ما بعد الثورة :
1 - تجاهل المعلم و مطالباته في حياة كريمة تماما و عدم الالتفات لمظاهرات المعلمين الغاضبين من سياسات الوزير الذي فضل الخروج من الباب الخلفي كي لا يضيع عليه دوري بيبسي !! و هو ما يماثل نفس سياسات الوزراء السابقين له
2 – المعلمة أمل العقدة، مدرسة التاريخ بمدرسة السادات الثانوية بنات بمحافظة المنوفية، والتى دخلت فى إضراب عن الطعام داخل المستشفى العام بمركز السادات بعد صدور قرار من الإدارة التعليمية، التى يرأسها عضو بالحزب الوطنى المنحل، بنقلها إلى وظيفة إدارية بديوان الإدارة عقاباً لها على الحديث مع الطالبات عن ثورة 25 يناير، وتركيزها الأنشطة المدرسية لتركيز الضوء على الثورة ودروسها.
و الآن نقرأ معا دفتر أحوال الثانوية العامة و لكن من وجهة نظر المعلم لا الوزراء اللا ...
جدول أعمال الثانوية العامة قبل الثورة :
1 - وفاة أحد مراقبى الثانوية العامة ويدعى أمجد محمد عاكف (40 عاماـ مدرس كيمياء ومقيم المنيا) داخل استراحة مدرسة بنت النيل ببندر طهطا.وكان يعانى ارتفاعا فى درجة الحرارة، ورفض مستشفى طهطا العام قبوله طبقا لتعليمات وزير التعليم بتحويل الحالات المرضية التابعة للثانوية العامة للعلاج إلى مستشفيات التأمين الصحى، والتى رفضت بدورها قبوله لعدم وجود كراسة التأمين الصحى معه وطلبت منه مبلغ 1000 جنيه مقابل دخوله المستشفى وتلقى العلاج.

من ناحية أخرى جاء تقرير الشرطة أن سبب الوفاة تلف بالأنسجة الحيوية بالمخ وارتفاع فى درجة الحرارة، وتحرر المحضر 1485 إدارى القسم
2- توفى نادر فوزى غطاس (52 سنة) مدرس دراسات اجتماعية بمدرسة رفاعة الثانوية العسكرية، والمنتدب لأعمال الامتحانات بلجنة مدينة سمالوط فى مستشفى أسيوط الجامعى، وجاء التقرير الطبى أن المذكور توفى إثر ضربة شمس وارتفاع درجة الحرارة
3- وجيه محمد السمان - 48 سنة - اثر تعرضه لضربة شمس..

وكان المدرس قد جاء من مدرسة سمالوط بالمنيا إلي مدرسة النهضة بأسيوط للقيام بأعمال المراقبة
4 - مصرع محمود جابر على الحجار ملاحظ بلجنة الثانوية العامة بالقناطر الخيرية، وتبين للواء محمود يسرى مدير المباحث أن المتوفى من شنوان منوفية، و يأتي يوميا للملاحظة فى القناطر الخيرية، وأنه أثناء امتحان الإحصاء والاقتصاد سقط فجأة مغشيا عليه داخل مسجد المدرسة، وتبين أنه فارق الحياة بالسكتة القلبي
5 – غير معروف الاسم لدينا
6 – غير معروف
الثانوية العامة موسم 2009/2010 حصدت أرواح 6 معلمين كانوا يؤدون واجبهم بشرف ونزاهة
جدول أعمال الثانوية العامة بعد الثورة :
الإثنين، 13 يونيو 2011
1 - توفى أسامة بخيت بخيت، المعلم المنتدب من مدرسة صلاح الدين التجريبية بالقاهرة الجديدة للعمل كعضو بالكنترول، إثر إصابته بأزمة قلبية أدت إلى مفارقته الحياة بمجرد نقله من مقر الكنترول بالسيدة زينب إلى أحد المستشفيات

2 - وفاة على صابر محمد 35 سنة، من محافظة بنى سويف، وتبين أنه أصيب بأزمة قلبية مفاجئة أثناء مراقبته على امتحانات الثانوية العامة بلجنة مدرسة الفيوم الإعدادية الحديثة
على محمد معلم بنى سويف الذى توفى صباح اليوم، الاثنين، داخل لجنة بمحافظة الفيوم وفاة طبيعية نتيجة هبوط حاد فى الدورة الدموية.

الثلاثاء، 14 يونيو 2011
إصابة مدرس يدعى مجدى صالح إسماعيل، مدرس بمدرسة بلقينا التجارية، مركز المحلة بغيبوبة شديدة نتيجة ارتفاع نسبة السكر بالدم ووفاة فى الحال.
بالتأكيد القائمة مفتوحة لمزيد من الشهداء ما دامت الأمور تدار بجهل وعدم دراسة
و أتمني أن تلتفت الدولة لتكريم أسر الشهداء و أن تعطي رسالة واضحة لا تقبل الشك أن المعلم هو أحد أركان الأساسية لتطور التعليم في مصر .

بقلم : محمد خطاب

لَقِّم المحتوى