لبانة أحلى

  لو مكاني حد منكم  كان يتمنى اي حاجة
 إلا   إنه  يكون سيجارة 
جوة علبة نايمة حبة أو كتير
فجأة يتفجر فوقيك نور الشمس او ظل النهار
وساعات ظل جدران السجون زي ما يكون
تلقى نفسك من قفاك مسحوب لفوق
يا ابني زقطط مش أي سحبة تكون لفوق
فجأة تلقى صدر ناعم
أو صوابع فلة آخر ألاجة
بص حبة اتملى حبة قبل لحظة النهاية
  اتفرج... جسم ايه ريحة ايه والعبارة صعبة حبة
 والفانلة في الجونلة
والمخدة في الملاية
لكن لفين رايح؟!!
 أيوة انت يا ضنايا
فجأة تطلع من الجونلة ولعة جاهزة في المراية
وبين أحلى شفايف لسة منفوخة النهاردة
  لسة طازة  متباسة الساعة دي
تلقى نفسك تتمسك..
 تتأسر تتباس شوية
وويلك من شهد الرضاب
بس حبة تلقى ولعة جاية تسحب نفسها
من أول السطر لحد راسك 
ومن تحت راسك لحد ساسك
يا ابني دا انت بتتقتل
ده انت بتتدبح دانت بتتحرق
أه رجعت اناملها اللي كانت من شوية
ما يعرف حد فين
آه دي رجعت تنقذك من بين براثن خشمها
تلقى نفسك في الهوا
شكلك يا بني لسه عايش
فجأة يا بني تلقى تاني خشمها اللي غاوي يدلعك
اللي غاوي يولعك
فجأة تلقى عمرك رايح
 ناحية الآخر ... عمرك بيخلص يا وله
تفتتكر في أحلى موته من كده 
واللي تقتلك ايوه عارفه نفسها
عارفه انه حقها
 انك اسير خرجت من السجن خمسة
 تنبسط.... لا مش انت هي تتبسط
آه تحرقك... ده حقها
لأجل خمسة تنبسط
وانت شوفت شويه نور
شميت شويه هوا
ده خسارة في جتتك
يا ابني اوعى بلاش صداع
انت مخلوق لي لاجل ما تشيل الصداع
وانت ولع اتحرق
دي وظيفتك دي حياتك
تيجي للدنيا في علبة وتتحبس
في جيب قميص شياكة بيتلبس
ولما تيجي لحظتك
 وسط جوز مقلوظ من حراسة كويسين
تطلع لفوق يمكن لحظة نور أو لحظة ظلام
 يا ابني ما حدش اختار البيت اللي فيه اتولد
يمكن قصر أو حتى زريبة بقر
سيبني اكمل قصتي
ولا انت عارف قصتي
ألقى نفسي في لحظة حب فوق
ولما تخلص الحلاوة 
وتشد منك  النفس
ألقى نفسي كعبلة تحت المداس
كله طينة صاحبتك
إف... حقي حتى موتي مكان عفش
بعد علبة قطيفة وحياة خفيفة
  وحشة خالص النهاية
بس يا بني بس حظي لسة أحلى من اللبانة
لو شوية تفضى بكرة مني حاحي عنها الحكاية