الجن: شر ماخلق واوضعه

 

الله سبحانه وتعالى يقول في محكم اياته ( واذ قال ربك اني جاعل في الارض خليفة قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون ) البقرة اية 30 - انظر مابعدها
وقال تعالى ( ويوم يحشرهم جميعا يامعشر الجن قد استكثرتم من الانس وقال اولياؤهم من الانس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا اجلنا الذي اجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها الا ماشاء الله ان ربك حليم عليم وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون ) اية 128 -129 الانعام - انظر مابعدها
وقال تعالى ( وجعلوا لله شركاء الجن وخلقهم وخرقوا له بنين وبنات بغير علم سبحانه وتعالى عما يصفون ) اية 100 من سورة الانعام
وقال تعالى ( يا ايها الناس ان وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور ان الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا انما يدعوا حزبه ليكونوا من اصحاب السعير ) اية 5 - 6 من سورة فاطر
ثم تفكر في ايات القران الكريم كلها التي تتحدث عن الجن والشيطان وعلاقة الانسان بهم وكيف يجب ان تكون هذه العلاقة وهي علاقة مواجهة وعداء طبعا وليس معالقة ومودة حتى لاتخسر الدنيا والاخرة .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما ساله الجن الطعام رفض الرسول وهو الكريم اعطائهم الطعام ورد على طلبهم بقوله ( العظام طعامكم وابعار مواشينا طعام لمواشيكم ).
في ظل ماعرفناه انهم بيننا وان منهم الحكام فاين نحن من ايات القران الكريم وكتابه الكريم خاصة وان هناك اسقاط في القران الكريم
متعمد هم المسؤولين عنه والمتواطىء معهم ومنها على سبيل المثال انظر الى اي مصحف في معاني الايات اسقطت اية (من شر
ماخلق ) من سورة الفلق وشر ماخلق هم الجن ثم كيف لنا ان نقيم معهم اي علاقة وكيف لنا ان لانعلن لحرب ضدهم وكيف لنا ان
نتزوج منهم وقد اكد الله في ايات كثيرة ان الزواج من البشر والى البشر فقط ومنها هاتين الايتين للاختصار  : -
( ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون ) اية 21 من سورة
الروم - انظر ماقبلها وما بعدها وتفكر في ايات القران الكريم .
وقال تعالى ( ياايها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا ونساء واتقوا الله الذين تساءلون
به والارحام ان الله كان عليكم رقيبا ) اية 1 سورة النساء .
صدق الله العظيم وصدق رسوله النبي الكريم .