رسالة إلى النائب العام

لأصحاب الذاكرة الضعيفة... العبارة المصرية... تلات قطورات متفحّمين... عشرات العمائر المنهارة... مئات المسؤولين الفاسدين... آلاف الأطنان من الشحنات الغذائية الفاسدة... موقعة جمل، على مذبحة ماسبيرو، على أحداث محمد محمود ومجلس الوزرا... و ... و...

كلها قضايا كُلّف بها مكتب النائب العام عبد المجيد محمود (أعوام وأعوام قبل تولي الإخوان أي منصب) ليتولّاها، والنتيجة واحدة: لا أدلة إتهام، لا أحد يحاسب، والظلم يستشري في جسد الوطن ويزيد من الإحتقان عند المصريين الشرفاء...

وبغض النظر عن كل اللغط المثار حول الرجل في الأيام الماضية، إلا أنني أرى أن سجل هذا الرجل فاشل فشل ذريع قانونيا، وجنائيا، وسياسيا... طب إختشي على دمك وفكّلنا طلاسم ولو قضية واحدة!... قضية واحدة بس نشوف منها بصيص حقيقة... طاقة نور... أي حاجة تدّينا أمل في بلدنا، وتخلّينا نفتخر بمؤسساتنا القائمة على خدمتنا وحمايتنا...

قضية واحدة يا عالم!... كتير علينا؟!...

إرحل يا فاشل لو تمتلك ذرة شجاعة أو إحساس!!!... أتحداك أن تثبت لنا نزاهتك... أتحداك أن تقدم لنا دليل واحد على أنك كفء... أتحداك!!!... إرحل!!!