الفيس بوك بيهيس يا جدعان!!

 

واضح أنها مش مشكلتي لوحدي، أنا كنت فاكر أن مارك زوكربيرج حطني ف دماغه، وقرر أنه يقرفني ف عشتي!! ويطفشني من الفيس، بس أتضح أنه قرر يقرف ناس كتير معايا.

 

الموضوع وما فيه أن فجأة أختفى الفلتر الخاص بالإضافات الحديثة في البروفايل بتاعي على الفيس بوك، اللي هوه معروف علميا بـ
(news Feed).

 

والمفترض في وظيفة الفلتر ده أنك من خلاله تقدر تتحكم في اللي أنت عاوز تشوفه (إضافات الأصدقاء أو الصفحات أو الجروبات)، بالبلدي كده تقدر تنقي وش القفص وتسيب البايظ والمعطن!!

 

ومع اختفاء الفلتر (المريب) بدأ التهييس اللي على حق، بوستات متكررة، وحاجات بتظهر في اماكن غريبة، تحس أنك (لمؤاخذة) ف مزبلة، مش عارف تروح فين وتيجي منين، حاجة رخمة أوي الصراحة.

 

في الأول فكرت أني ممكن اكون السبب في اللي حصل، وأني لعبت ف أوبشن، أتسبب في الهبل ده، وابتديت ادعبس وأعس ورا كل حاجة ف قلب البروفايل، لحد ما زهقت، بعت رسالة للأخوة الصنيعية بتوع الفيس ولا عبروني، فقررت أني أوسع دائرة الدعبسة، عشان اعرف على الأقل إذا كانت المشكلة دي خاصة ولا عامة.

 

ومن منطلق أن العم جوجل هو أبو الدعبسة، خطفت رجلي لحد عنده وابتديت العس، وخد عندك يا معلم، المشكلة طلعت عمومي وكمان سببها العيال الصنيعية بتوع الفيس.

 

أتضح أن الموضوع متعلق بخاصية جديدة أسمها
(Happening Now)
المفترض أنها تكون استنساخ للتويتر.. بحيث تنقلك لحظة بلحظة كل اللي بيعمله أو بيضيفه (الأصدقاء والجروبات والصفحات).

 

الأخوة الصنيعية بتوع الفيس من الواضح أنهم اختاروا عينات عشوائية من بروفايلات الناس المشتركة ع الفيس وقرروا يجربوا فيهم الخاصية الجديدة، اللي هي المسئولة عن الهبل ده.

 

الغريب بقى أنهم ولا عبروا الناس، ولا حلوا المشكلة.

 

ومن خلال البحث والدعبسة، لقيت حد/حدة كاتب أن اللي بيحصل ده بيعيد تاريخ انهيار
(MySpace)
كموقع اجتماعي، لما ابتدى يهمل اهتمامات الناس ويشتغل على كيفه.

 

اتمنى أن ده ما يحصلش، والتهييس ده ينتهي على خير

التعليقات

الكبتن السيد

الكبتن السيد ابو حمادة لداعيه والاعلام معي اعلانك في المقدمه اعلانات ارباح من النت العاب سحريه ثقافه فن تكلونجيه  علوم سياسه اقتصادة