blogs

حورات ماشى

 

 المصدر : افلام لك - http://aflam-lk.blogspot.com/ - من : افلام لك : http://aflam-lk.blogspot.com/

Urls

افلام

افلام لك

تحميل

تحميل افلام

http://aflam-lk.blogspot.com/

http://aflam-lk.blogspot.com

aflam-lk.blogspot.com

aflam-lk

http://aflam-lk.blogspot.com/

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/2.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/8.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/2-1.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/mp3.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/09/2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/55_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/feeds/posts/default

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/236_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/rocknesx.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/03062010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/08/1-8-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/amr-26_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/earth-day.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/2010-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/08/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/09/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_03_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_04_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_05_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_06_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_07_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_08_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_09_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_10_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_11_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_12_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/umm-kulthum.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/sopcast-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/blog-post_03.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_03.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/blog-post_06.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/blog-post_07.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_09.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_10.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/blog-post_13.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_25.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_28.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/blog-post_29.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_29.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/dvdrip-293_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_2833.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_4610.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_9407.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_6394.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/1000-dvdrip_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/mp3-rip-320-kb.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/inception-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/feeds/posts/default?alt=rss

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/iron-man-2-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/waving-flag-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/jonah-hex-2010-hq-cam.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/3d-autodesk-maya-2011.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/nokia-5800-amr-edition.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/future-x-cops-2010-dvdrip.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/download-splice-2010-film.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/download-green-zone-2010-ts.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/kaspersky-virus-removal-tool.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/karate-kid-2010-jacky-chan-movie.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/yip-man-2-legend-of-grandmaster-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/tchaikovsky-pyotr-ilyich-tchaikovsky.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/2010-watch-world-cup-2010-livestream.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/2010-watch-el-ahly-vs-haras-el-hedoud.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/this-is-it-movie-2009-dvd-for-download.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/download-prince-of-persia-sands-of-time.html

==========================================

http://my-dj.co.cc/

http://my-dj.co.cc/vb/

http://my-dj.co.cc/dlil/

http://my-dj.co.cc/short/

http://cindrla.co.cc/

http://cindrla.co.cc/games/

http://t7mil.maktoobblog.com/

http://aflam-lk.blogspot.com/

http://aflam-lk.blogspot.com/

Links


http://aflam-lk.blogspot.com/

http://aflam-lk.blogspot.com/

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/2.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/8.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/2-1.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/mp3.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/09/2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/55_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/feeds/posts/default

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/236_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/rocknesx.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/03062010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/08/1-8-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/amr-26_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/earth-day.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/2010-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/08/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/09/blog-post.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_03_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_04_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_05_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_06_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_07_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_08_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_09_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_10_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_11_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010_12_01_archive.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/umm-kulthum.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/sopcast-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/blog-post_03.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_03.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/blog-post_06.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/blog-post_07.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_09.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_10.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/blog-post_13.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/blog-post_25.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_28.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/blog-post_29.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_29.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/dvdrip-293_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_2833.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_4610.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_9407.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/blog-post_6394.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/1000-dvdrip_21.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/mp3-rip-320-kb.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/inception-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/feeds/posts/default?alt=rss

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/iron-man-2-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/waving-flag-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/jonah-hex-2010-hq-cam.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/04/3d-autodesk-maya-2011.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/nokia-5800-amr-edition.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/future-x-cops-2010-dvdrip.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/download-splice-2010-film.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/download-green-zone-2010-ts.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/kaspersky-virus-removal-tool.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/karate-kid-2010-jacky-chan-movie.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/yip-man-2-legend-of-grandmaster-2010.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/05/tchaikovsky-pyotr-ilyich-tchaikovsky.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/2010-watch-world-cup-2010-livestream.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/07/2010-watch-el-ahly-vs-haras-el-hedoud.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/03/this-is-it-movie-2009-dvd-for-download.html

http://aflam-lk.blogspot.com/2010/06/download-prince-of-persia-sands-of-time.html

==========================================

http://my-dj.co.cc/

http://my-dj.co.cc/vb/

http://my-dj.co.cc/dlil/

http://my-dj.co.cc/short/

http://cindrla.co.cc/

http://cindrla.co.cc/games/

http://t7mil.maktoobblog.com/

http://aflam-lk.blogspot.com/

http://aflam-lk.blogspot.com/

مشاركات

 

المشاركات الاكثر مشاهدة

 المصدر : تحميل فيلم سمير وشهير وبهير - http://aflam-lk.blogspot.com/2010/09/blog-post.html - من : افلام لك : http://aflam-lk.blogspot.com/

الارشاد الاسرى ونظرياتة

 



www.arbreiki.com

 
ان نظريات الارشاد الأسري لا تركز على الفرد في الاسرة
وانما تركز على علاقاته وتفاعلاته معها
وعلى موقعه فيها وعلى صراعاتها
وعلى طبيعة الاتصالات التي تحدث بين أفرادها
وعلى نظامها وقوانينها

ومن نظريات الارشاد الأسري
أولا / نظرية النظم العامة

النظام عبارة عن
مجموعة من علاقات بين الأفراد وقد يكون مغلقا او مفتوحا
وفي حالة النظام المفتوح تكون الحدود بين الأفراد فيه مرنة ونفاذه
يتفاعلون مع بعضهم البعض ويتبادلون الآراء والمشاعر
والعواطف والأحاسيس والانفعالات.
أما في النظام المغلق فتكون الحدود مغلقة بحيث لا تسمح بوجود
تفاعلات حقيقة ومفيدة بين أفراد او جماعات النظام.

وترى هذه النظرية بان الاسرة عبارة عن نظام لها خصائص اكبر
من مجموع أفرادها بمعنى انه يجب فهم الفرد من خلال الاسرة
التي يعيش فيها وكذلك فهم مشكلاته من خلالها

وفي الاسرة توجد قوانين وقواعد عامة محددة تضبط النظام داخلها
ولكل نظام حدود يجب فهمها ليتسنى للمرشد الأسري ان يفهم الآلية التي يعمل بها النظام واليات الاتصال والتغذية الراجعة بين الأفراد في النظام
وهل هي مناسبة او فير مناسبة.

ثانيا / نظرية الاتصالات

تقوم هذه النظرية على طرق الاتصالات التي يتواصل بها أفراد الاسرة
مع بعضهم البعض
وعلى أهمية الاتصال الفعال بين جميع الأطراف
وعلى أشكاله المختلفة وعلى عناصره
إضافة الى المعيقات التي تعيق الاتصال.

واجبات المرشد الأسري

1. ان ينظر الى مشكلة المسترشد على أنها مشكلة الاسرة كلها.
2. تغيير هرمية القوى في الاسرة.
3. المساعدة على تغيير نظام الاسرة.
4. فهم أنواع التفاعلات والاتصالات داخل الاسرة.
5. تعليم أفراد الاسرة التعبير عن مشاعرهم بطرق متكيفة.
6. الابتعاد عن المجادلة مع أفراد الاسرة.

عملية الارشاد الأسري

تختلف المدة التي يستغرقها الارشاد
باختلاف أهداف الاسرة منه وبدرجة تعاونها معه

قد تتراوح بين عدة جلسات او عدة سنوات
ولعل لطريقة الارشاد دور من حيث ترتيب عملية الارشاد
فتأخذ الشكل التالي

المقابلة الأولى /

وتعتبر هذه الجلسة من أهم الجلسات
لأنها تحدد مسار الارشاد
وتهدف الى تسمية المشكلة والى إشراك الاسرة في عملية الارشاد
وتشجيع الأفراد على ذلك
وتأخذ عملية الارشاد الأشكال التالية بعد المقابلة الأولى:

1. التهيئة والإحماء
يقوم هنا المرشد بالتعرف على أفراد الاسرة جميعا
ويعرفهم بنفسه ويتعرف على علاقاتهم ببعضهم البعض
ويقوم بالتعرف على صاحب المشكلة.

2. إعادة تسمية المشكلة
بعد التعرف على صاحب المشكلة ومقابلة جميع أفراد الاسرة
يقوم المرشد بسؤال الأب عن الشيء الذي يستطيع تقديمه للأسرة
( يقوم الأب بتحديد مطالبه من الارشاد).

3. عرض المشكلة
وتركز هذه المرحلة على جوهر الصراع داخل الاسرة
ويقوم المرشد بسماع كل فرد من أفراد الاسرة
(سماع وجهات نظرهم عن المشكلة).
وتشير الاسرة الى عدم قدرتها على حل المشكلة.

www.arbreiki.com

 

الابتعاد عن المثالية الزائدة

 



www.arbreiki.com

 
يفضل دائما التحلي بالأخلاق العظيمة، وإيثار الغير والبعد عن الأنانية والتعاون..الخ. ولكن يبالغ كثيرون منا في ذلك، فيحملون أنفسهم فوق طاقتها، وهو ما لا ندعو إليه بالمرة.

هون على نفسك، فأنت إنسان:

كونك إنسانا يعني بالتبعية أنك معرض للخطأ. فنحن لسنا من الأنبياء المعصومين ولا من الملائكة المنزهين. ولكن كثيرين منا ينسون هذه الحقيقة، ويعاقبون أنفسهم أشد العقاب كلما أخطئوا، وهو أمر متكرر الحدوث بالطبع.

والحقيقة أن أسوأ خطأ يمكن أن نرتكبه بحق أنفسنا فعلا هو ألا نتسامح معها أو نهون عليها أخطاءها "الطبيعية". فكونك لا تسامح نفسك على أخطائها معناه أنك تجاهد نفسك ضد طبيعتها، وهي محاولة مقدر لها الفشل بالتأكيد. فنحن قد نستطيع أن نقوم أنفسنا، لكننا لا نستطيع أن نغير من صفاتها الأساسية.

وفي مجال العمل بوجه الخاص يعتبر الخطأ واردا بشكل مؤكد. فالأمر فيه كثير من التجارب والمحاولات والتحديث، وكلها أمور ذات نتائج غير مؤكدة النجاح. فإذا كان حديثنا السابق يصدق على الحياة بوجه عام، فهو يصدق على مجال العمل بشكل خاص بالتأكيد.

لا تبالغ في التمسك بالمواعيد:

من أثقل ضغوط العمل التي نتعرض لها مواعيد التسليم أو الانتهاء من المشروعات، أيا كان نوعها. والالتزام أمر جميل ومطلوب. أما أن يتحول إلى عبء إضافي عليك، فليس بالأمر المطلوب على الإطلاق. ومن أكبر مضيعات وقت من يدمنون عادة التسليم في الموعد المحدد بشكل مرضي هو التفكير في كيفية تسليم الأعمال المطلوب إنجازها، ومتى…. وهكذا. ولو أنهم لم يفكروا بهذا الأمر بتلك الكثافة لأمكنهم إنجاز المطلوب منهم في الموعد المحدد فعلا. والأهم من ذلك هو أنهم يصابون بالتوتر والعصبية في سبيل الالتزام بالموعد، مما قد يؤثر على علاقاتهم بالغير، ويؤثر حتى على جودة العمل المطلوب تسليمه.

لا تلتزم بقاعدة 20/80:

تبعا لهذه القاعدة ينجز 20% من الأشخاص 80% من المهام. فإذا كنت من المؤمنين بهذه القاعدة، فستجد أنك تحمل نفسك فوق طاقتها، لأن الإنسان عادة ما يوقن بأنه من الـ20% المقدر لهم تحقق الإنجازات على يديهم. فأنت لن تعتمد على الزملاء مثلا في إنهاء العمل على الوجه المطلوب أو في الوقت المطلوب. لكنك ستتحمل كل شيء في صمت واستسلام، إيمانا منك بأنك من الـ20% المختارين لهذه المهمة.

والحقيقة أن هذه القاعدة يمكن أن يقال بشأنها تعليقان: الأول أنها متشائمة بعض الشيء. والثاني أنها بعيدة عن الواقع تماما. فالاعتماد على الآخرين ليس أمرا معيبا. وفرق العمل أثبتت أنها من أفضل أساليب الإنجاز، سواء من حيث السرعة أو الأداء أو كم الإنتاج. فلا تتوقع الإنجاز من نفسك فقط، لأنك بذلك توتر أعصابك وتفسد على نفسك متعة العمل. إنما كن واقعيا، وارسم خريطة لتوقعاتك من الآخرين. وإذا استلزم الأمر، غير القاعدة، واضعا النسب الصحيحة التي تستقيها من الواقع.

لا تتمسك بآمالك وأحلامك حرفيا:

قد يبدو هذا المطلب متناقضا مع ما نطالب به طوال الوقت، من أن تكون إنسانا طموحا يعمل على تحقيق أحلامه ولا يعرف كلمة المستحيل. ولكن المسألة نسبية. فبعض الناس يتصرفون وكأنهم ملكوا الكون والمستقبل. فإذا قرروا شيئا أو تمنوه، أيقنوا في قرارة أنفسهم بأنه حادث لا محالة. فإذا لم يحدث – لسبب أو لآخر – يصيبهم الاكتئاب والإحباط والحزن. وينقمون على الدنيا ويصيبهم اليأس، لدرجة أنهم يتوقفون تماما عن السعي وراء الأحلام أو تحقيق الأماني. ولكننا نطالبك هنا بأن تتحلى ببعض المرونة. فمن حقك أن تتمنى وأن تحلم. ولكن من واجبك أن تكون واقعيا وأن تعرف أنه "ليس كل ما يتمنى المرء يدركه". وأن معنى تحقق الأحلام أن يحدث ذلك جزئيا. فهل سمعت عن شخص تحققت جميع أحلامه بالحرف؟

إن هؤلاء الراضين عن أنفسهم ليسوا من تحققت جميع أحلامهم. لكنهم هؤلاء الواقعيون الذين عرفوا أن الآمال لا تتحقق مائة بالمائة. فلما حدث ذلك فعلا لم يهتزوا أو يحزنوا، إنما تقبلوا الأمر بروح راضية تعرف أن ذلك جزء من الواقع المتوقع.

وفي مجال العمل خاصة لا تملك أنت وحدك زمام الأمور كلها. فعليك إذن بتطبيق هذه القاعدة على طموحاتك وآمالك العملية بشكل خاص. قم بواجبك واسعَ نحو هدفك. أما النتيجة فلن تتحكم فيها. فإذا لم تأت الرياح بما تشتهي السفن، فلا تؤنب نفسك، ولا يصيبنك الإحباط والاكتئاب. ويكفيك أنك قمت بواجبك على أكمل وجه حتى ترضى عن نفسك وعن الدنيا بأكملها.

توقف عن حسبان كل الأمور:

من أسوأ عادات العمل. فكثيرا ما نسمع من موظف ما مقولة:" إن رئيسي يستفيد مني أكثر بكثير من الراتب الذي يمنحني إياه." فإذا كنت من هؤلاء، فقد وضعت نفسك في صراع. فأنت تظن أنك تذهب للعمل لكي تستغل صاحب العمل لأقصى درجة، وأنه هو بدوره يقوم بنفس الشيء. وأن الفائز منكما هو من يخدع الآخر ويستغله بشكل أكثر دهاء.

ومعنى ذلك أنك تؤمن أنه لا يوجد في العمل مجال لفوز الجميع. بل إن الفوز دائما يتحقق دائما لطرف على حساب الآخر. وهذا النوع من التفكير لا يناسب مجال العمل بالمرة. فأنت وصاحب العمل شريكان يعملان معا من أجل نجاح المؤسسة. أما حسابات المكسب والخسارة فيجب أن تقتصر على أداء الشركة، وليس على حسابات شخصية بينكما. فبجانب سوء العلاقة بينكما وعدم إنتاجيتك في العمل، يؤدي ذلك الموقف إلى توتر أعصابك طوال الوقت، لمجرد تذكر العمل والزملاء. فهوِّن على نفسك ولا تحسب كل كبيرة وصغيرة، ولا تذهب لعملك حاسبًا المكسب والخسارة. فليس هكذا تسير الأمور

www.arbreiki.com

 

اسلوب برمجة المكافات

 



www.arbreiki.com

 
لو كان لديك وظيفة ذات أهمية وتريد للشخص الذي يقوم بها أن يبذل وسعه,فبإمكانك ان تصل الى ماتريد إذا وضعت أمامه الأهداف والمستويات المطلوبة للأداء وقسمت له العمل الى عدة عناصر أو مراحل,ويمنحه مكافأة عن كل خطوة ناجحة,وبمجموع الخطوات الناجحة تحصل على عمل كلي ناجح.
في الوقت نفسه يجب أن تكون المكافآت مناسبة للموظفين الذين يستحقونها بالفعل,ليست مجرد توزيعات على من يستحق ومن لايستحق,فمنح مكافأة لشخص غير كفء سيترك آثاراً سلبية خلاف ماتريد.
وكما يحدث في معظم التصورات النفسية الناجحة,فإن كل نظرية يمكن ان تقدم لنا شيئاً,ومع ذلك فأي نظرية تؤخذ مجردة لم تعمل وحدها إذا اعتمدت عليها في تحسين إنتاجية العاملين,لأن الدوافع لاتأتي منها أو منهم,إنها تأتي من الخارج ومن الداخل,لذلك لابد من دمج كل النظريات التي تعالج موضوع الدوافع مع نظرية المكافآت وكل الأساليب التي تقوي الإحساس بالعمل والانتماء إليه.
ويقوم دمج كل النظريات في منهج واحد على أسس ثلاثة:-
1- يسعى الأشخاص لتلبية احتياجاتهم دوماً.
2- لابد من وجود فهم لكيفية تلبية تلك الحاجات.
3- القدرة على تحديد العوائد التي يريدونها منك أو من المؤسسة مقابل مايبذلون من جهد.
تأمل قليلاً الطرق العديدة,وانظر في صياغتها على هيئة قرارات تشجع الآخرين ليكونوا دائما مقبلين على العمل.
فالحاجات والمكافآت ذات علاقة بتوقعات العامل,ومما لا شك فيه أنه يتوقع أن تكون أحوال العمل آمنة,وأساليبه نظيفة,وكاملة الأدوات,والإمكانات,ويتوقع الموظفون في العادة أن يكون الراتب معقولاً,والإشراف وسياسة الشركة والإدارة عادلة منصفة ومطابقة للاتفاقات التي وردت في العقد.
إن العقد النفسي الذي يبرمه المدير في طريقة تعامله مع العاملين (هو عقد غير مكتوب أو مقروء وإنما يلاحظ بسلوك المدير وألفاظه ومعاملاته مع الموظفين) ينتج توقعات لها صلة بتطوير العمل,والإحساس بالمسؤولية,والتفوق,وفرص الإنجاز المختلفة,وباستكمال وجهات النظر المتعددة يمكنك تقويم أسلوب عمل المؤسسة,والى أي مدى يتسق هذا الأسلوب مع العقد,والمكافأة تقوي رغبة الموظف في إعادة الأداء الناجح الذي أفضى الى هذه النتيجة المتوقعة والطيبة.
عندما تجمع كل هذه النظريات فإنك تمتلك مرشداً قوياً يعنيك في العثور على افضل الطرق التي تدفع موظفيك لبذل أقصى جهد,هذا المرشد يعرفك أن كل فرد ينظر الى العائد الذي يلبي حاجاته مقابل مايقدم من عمل.
إن الموظفين يتوقعون منك ومن المؤسسة ان تنفذ بنود العقد الذي حررته معهم يوم قدموا للعمل,ومطلوب منك أن تعرف,بالضبط,كيف تدفع موطفيك للعمل,فهم في الحقيقة يريدون أن تلبي احتياجاتهم كما تلبي احتياجاتك.
إن العاملين معك لايختلفون كثيراً عن غيرهم,ولكل منهم الأنماط السلوكية التي تعكس الحاجات الإنسانية التي يتوق لإشباعها,سواء اكان ذلك بمقابل مادي أو معنوي,إنهم يبحثون باستمرار عن العمل الذي يحقق لهم افضل عائد.
هل يمكنك ان تطبق في موقع عملك محتوى كل نظريات الدوافع في صورتها المتكاملة؟
ما هي المكافآت التي يمكن أن تدفعك الى مثل هذه الخطوة؟
وماهي النتائج التي تنتظرها من عملك؟
وبعبارة اخرى ماهي العوائد التي ينتظر الموظف عليها لقاء عملهم؟

www.arbreiki.com

 

اسرار تساعدك على التركيز

 



www.arbreiki.com

-
ابحث عن موقف تحدي
من المعروف أن الإنسان لا يستغل إلا جزء فقط من طاقاته الذهنية أثناء القيام بعمل ما فالأعمال التي نقوم بها في الأغلب هي أعمال روتينية او عادية إلى درجة تثير ضجرا لبعض والنتيجة إهمال في اعمل أو ملل عميق بسبب غياب الحافز فقد ثبت علميا أننا نبلغ أقصى حدود الفاعلية الذهنية إذا كانت قدراتنا على نفس مستوى التحديات التي نجابهها وكنتيجة لذلك يمكن لأي إنسان أن يحول أي عمل روتيني ممل يقوم به مهمة مثيرة يجند فيها جميع ملكاته فكما ينصح المتخصصون
على كل إنسان ان يخترع لنفسه قوانين خاصة يعمل بها وان يضع لنفسه أهدافا قريبة و أخرىبعيدة وان يدخل في سباق مع الزمن وكلما كانت التحديات اكبر كان ذلك تحريضا لقدراتك على التركيز لتعمل بأعلى كفاءة لها

2-
تحدث الى نفسك
اذا تحدث الإنسان إلى نفسه بصوت مرتفع أثناء أداء عمل ذهني معين فانه يخلق نوع من الضوضاء الداخلية تساعد على عمل حاجز أمام المثيرات الخارجية المعاكسة كما انه اذا تحدث الى نفسه بصوت مرتفع فانه يجبر نفسه على التفكير فيما يفعله فلا يشتت ذهنه عن الهدف النهائي الذي ينبغي الوصول اليه بل يزيد تركيزه فيه وإلماما بجميع الوسائل المؤدية اليه وقد ثبت ما لهذه الطريقة من مزايا من خلال المشاهدات التي قام بها عالم النفسي لمجموعة من الأشخاص أثناء تدريبهم على اليرحفاة على الفحم المتقد وقد شملت التجربة 27 شخصا وخرج العالم النفسي منها بالحقيقة التالية ان بعض الأشخاص الذين شردت أذهانهم اثناء التمرين أصيبت أقدامهم بحروق أما هؤلاء الذين تمكنوا من التركيز وهم يرددون عبارة ( رغوة منعشة ) فقد انتهوا من التمرين بدون اضرار

3-
ارح ذهنك من وقت الأخر
احرص من حين الى اخر ا على إراحة ذهنك قليلا لتتمكن من إعادة شحن بطاريتهلانطلاق من جديد وبقوة من نفس النقطة التي تكون قد قفة عندها واذا شعرت انك تفقدالتركيز بفعل الضغوط النفسية التي تعيشها تنفس بعمق وتخيل انك موجود في مكان اخروهدا وأجمل او اتبع نصيحة احد المختصين انحني إلى الإمام وأرخ ذراعيك وعضلاتك اذاشعرت انك بدأت تستعيد نشاطك واصل عملك فاذا انتهيت منه لا تبدأ في غيره في الحال بل خذ قسطا من الراحة واعد شحن بطارياتك

www.arbreiki.com

 

اجعل مستقبلك افضل من حاضرك

 



www.arbreiki.com

 
لاسبيل الى جعل مستقبلك افضل من حاضرك إلا بشيئين: الأول – تخيل صورة ذهنية للمستقبل افضل من صورة الحاضر.
ثانياً: بذل الجهد واتخاذ الخطوات العملية التي تستطيع أن تحيل بها تلك الصورة الذهنية المتخيلة الى واقع متحقق.
ومعنى هذا في الواقع محاولة تحقيق شيئين اساسيين :الأول – النمو,والثاني – التقدم.
فالصورة الذهنية التي عليك أن تتخيلها يجب أن تكون مؤدية الى تحقيق النمو من جهة,والى تحقيق التقدم من جهة أخرى.ولعلنا نقرر بادىء ذي بدء أن النمو هو عملية داخلية شخصية,بينما التقدم هو عمليات موضوعية خارجية يمكن قياسها الى أشياء أو وقائع أو علاقات قائمة بالفعل في الواقع الخارجي الموضوعي.
على أننا لانجعل النمو والتقدم وجهين لحقيقة واحدة.ذلك أن النمو يمكن أن يحدث بغير ان يتحقق تقدم خارجي موضوعي.
فالنمو في ناحية مامن نواحي الشخصية يمكن أن يشكل معوقا للتقدم في إحدى النواحي الموضوعية الاجتماعية الخارجية.
خذ مثالا لذلك عاشق العلم أو الفلسفة,أو بتعبير ادق عاشق التفكير العلمي والتأمل الفلسفي.
إن مثل ذلك الشخص قد لايحقق تقدما اقتصاديا في حياته في خط متواز مع خط نموه في طريقة التفكير العلمي أو التأمل الفلسفي.
من ذلك مثلا عالم البيولوجيا بكلية الطب.إنه لايستطيع أن يتكسب من وراء علمه وان كان يشارك مشاركة جوهرية في اعداد الأطباء لممارسة مهنة الطب,فهو يرى تلاميذه يخرجون الى الحياة العملية ويحرزون تقدما اقتصاديا مرموقا,بينما يظل هو بعيدا عن الاضواء وبعيدا عن مجال الربح.
وكذا يقال عن عاشق التفكير الفلسفي,فالنمو في التفكير الفلسفي لايسير جنبا لجنب مع التقدم الاقتصادي ومع زيادة الدخل.
وهناك في الواقع مجالات جادة من العلوم لايحظى المتقن لها بالشهرة ولايحنى من وراء علمه ربحا وفيرا.
من ذلك قيام عالم في الحفريات بتأليف كتاب في علمه المتعلق ببقايا الكائنات الحية المتحجرة والمندثرة ثم قيام احد القصاصين بتأليف قصة اجتماعية مشفوعة بأحداث مثيرة من أي نوع.
إن كتاب عالم الحفريات بفرض أنه يجد له أحد الناشرين لينشره لايكاد يباع منه بضع نسخ تعد على أصايع اليد الواحدة كل عام بينما يمكن أن تطبع قصة القصاص عدة طبعات متتالية,كما يمكن ان يقيض لها النجاح بأن تمثل في السينما أو على المسرح.
فعلى الرغم من أن عالم الحفريات قد حقق نموا علميا ربما أكبر مما حققه القصاص,فإن التقدم الذي يحرزه في المجتمع تقدم محدود.
وإذا ما قسنا تقدم كل منهما فإننا نجد أن القصاص قد أحرز تقدما كبيرا في مجال الشهرة والكسب,بينما لم يحرز ذلك عالم الحفريات.
على أن الصورة المستقبلية التي يمكن أن ترسمها لنفسك في مخيلتك يجب أن تكون قائمة على أساس اختيار من جانبك فيما بين ترجيح كفة من الكفتين السابقتين :كفة النمو من جهة,وكفة التقدم من جهة أخرى.
وقد تكون الصورة المتخيلة عامدة الى تحقيق التوازن فيما بين هاتين الكفتين.
بيد أننا نعود فنؤكد صعوبة تحقيق معادلة بين حيازة النمو وبين حيازة الكسب أو الشهرة الاجتماعية.
أن الاستمرار في النمو الخبري يتعارض من قريب أو من بعيد مع ذيوع الصيت وزيادة الدخل.وقد ضربنا أمثلة كثيرة على ذلك.ذلك أن اغراءات الشهرة وزيادة الدخل قد تعملان في الغالب على عدم تكريس جل الوقت للتحصيل والانقطاع للتأمل أو بتعبير آخر لتحقيق قدر أكبر من النمو.
ولقد نبلور مانعنيه بطريقة اخرى بأن نقول إن عليك أن تحدد ماتريد أن يكون عليه مستقبلك.
فهل أنت تريد ان تكون اكثر ثراء وأكثر شهرة أم أنك تريد ان تكون اكثر علماً أو اكثر نموا في دخيلتك؟ فإذا كنت طالبا بكلية الحقوق مثلا,فإن عليك أن تقدم لنفسك هذا التساؤل: هل أريد أن أكون واحدا من مشاهير المحامين أمام المحاكم بحيث أحصل على دخل مالي مرموق,أم أريد أن أكون عالماً في الفقه أو في فلسفة القانون؟ إذا كانت إجابتك هي أنك تريد أن تصير واحداً من مشاهير المحامين,فإن ماتحدده من وسائل لبلوغ ذلك الهدف تختلف اختلافا بينا عن الوسائل التي يجب أن تستعين بها لبلوغ الهدف الثاني.
صحيح إن هناك قطاعا مشتركا بين دائرتين متداخلتين:
دائرة المحامي الشهير ودائرة الفقيه أو فيلسوف القانون.ولكن هناك من جهة أخرى ماتفترق فيه هاتان الدائرتان وتتباينان بازائه.
فانت لكي تصير محاميا شهيرا فإن عليك أن تكون على نحو ما عالما وفيلسوفا في القانون,ولكن علمك وفلسفتك في القانون تكون بقدر,ولاتكون ممتدة بنفس البعد الذي تمتد اليه معرفة الفقيه والفيلسوف القانوني.
ولعلنا نقول إن المحامي الشهير يجب ان يكون حائزا على صفات وعلى خبرات لاتتأتى للمحامي الشهير,فالمحامي الشهير يجب أن يكون خطيبا لوذعيا وأن يكون حصيفا في معاملة الزبائن,الى غير ذلك من صفات وخبرات ليس من الضروري أن يحوزها الفقيه الفيلسوف.
ومن جهة أخرى فإن الفقيه الفيلسوف يجب أن يكون متمكنا من أكثر من لغة أجنبية واحدة,بل يجب أن يكون متمكنا من بعض اللغات القديمة كاليونانية واللاتينية وأن يكون متمكنا من القانون المقارن وأن يكون عارفا بأصول القانون ومصادره وتطوره,وقد يقضي الليالي في تتبع أحد النصوص في الوثائق القديمة التي قد تمتد تاريخيا الى حكم بابل أو الى عهود الرومان أو حتى عند الفراعنة.
وعلى الفقيه الفيلسوف أن يكرس الوقت للعلم فيما لايدر عليه اي أرباح مالية,بل قد يكلفه ذلك تضحيات مادية.
لقد يعمد الفقيه الفيلسوف الى قضاء الوقت في دور الكتب أو قد يشد الرحال الى بلد كتركيا لكي يقوم هناك بدراسة بعض المخطوطات التي لهل صلة بمبحثه القانوني الفقهي.
وعليك بعد أن تحدد موقفك فيما يتعلق بقضية النمو والتقدم,وقد وقع اختيارك على كفة من هاتين الكفتين المتباينين أن تضع الخطة لتنفيذ صورتك الذهنية التي تخيلتها.
وعليك في هذه المرحلة الثانية أن تختار لتحقيق صورتك الذهنية المتخيلة الوسائل الكفيلة بالتحقيق وإحالة مافكرت فيه كصورة ذهنية الى حقيقة واقعية مطبقة على الواقع الحي ولقد يقع الخطأ في تخير الوسائل المناسبة لتحقيق الصورة الذهنية المتخيلة.
خذ مثالا لذلك بأن يهمل من يريد ان يكون محاميا مشهورا تدريب نفسه على النطق السليم أو على الخطابة اللوذعية,أو أن يهمل من يريد أن يكون فقيها أصول البحث العلمي أو دراسة اللغات الاجنبية أو اللغات القديمة المطلوبة للبحوث الفقهية والفلسفية.
ومن الخطأ الجسيم أن ننسى مايجب أن يكرسه المرء من وقت وجهد وتركيز ومواصلة لتحقيق صورته الذهنية,بل يجب في نفس الوقت تخصيص الجهد والوقت والمثابرة والمواصلة حتى يمكن جعل تلك الوسائل التي تم الوقوع عليها ناجعة وذات فاعلية وتأثير في إحالة الصورة الذهنية الى واقع حي.
وعليك أن تعلم انه ليس من شخص يستطيع أن يتجنب الخطأ تجنبا تاما لمجرد أنه حدد وقع على الوسائل المناسبة لتحقيق تلك الصورة,ولمجرد أنه بذل الجهد ووفر الوقت واستمر ودأب وواصل العمل.
إنه لابد أن يخطىء قليلا أو كثيرا.ومن هنا فلابد له أيضاً أن يعيد تقييم ماتم له إنجازه,ومقارنة ماتحقق بالفعل مما سبق تخيله.ثم مدارسة الوسائل التي تم الاستعانة بها من حيث صحتها من جهة,ومن حيث كفايتها من جهة أخرى.ثم هو اخيرا يقوم بمدارسة مدى كفاية الجهد المبذول والوقت المقضى والتواتر الحاصل.
وواضح أن هذه النظرة النقدية الى ماتم إنجازه مع الوقوف على المعوقات التي حالت دون بلوغ الهدف تكون مصحوبة ايضا بمراجعة وتصحيح ووضع خطة جديدة كتعديل للخطة القديمة.فلايكفى أن ينقد المرء نفسه أو أن يقف على نقاط الضعف,بل عليه بالاقبال بحزم وعزم على التصحيح والتقويم والتعديل.
وثمة مرحلة تقييمية أخرى يجب ان يمر بها المرء لكي يحدد مدى مااحرزه من تقدم.
وتلك المرحلة التقييمية تقع بعد تصحيح المسار وبعد بذل الجهد.
إنك تقوم في هذه المرحلة التقييمية بقياس مدى تقدمك الى ماسبق إحرازه في مرحلة سابقة.
فالتاجر مثلا يقيس ربح هذا العام قياسا الى ماحققه من ربح في العام الماضي.
ويستطيع الطبيب أو المحامي أن يقيس عدد الزبائن في نهاية هذا العام قياسا الى عدد زبائن العام الماضي.
ويستطيع كل شخص أن يحدد ملامح مستقبله وماسوف يحرزه من نجاح ونمو وتقدم في ضوء ماأحرزه بالفعل قياسا الى ماض قريب أو بعيد.فالحاضر قياساً الى الماضي شأنه شأن المستقبل قياساً الى الحاضر

www.arbreiki.com

 

10همسات لفن الحوار الناجح

 



www.arbreiki.com

 
الهمسة الأولى : لا تقاطع مَن أمامك ، واتركه حتى يطرح رأيه ، وينتهي من عرضه كاملاً .

الهمسة الثانية : حاول أن تستوعب جميع ما يطرحه الطرف الآخر قبل الإجابة عليه ، وتريَّث قبل التحدُّث معه .

الهمسة الثالثة : إياك أن تحتقر آراء الآخرين ، وأظهر اهتمامك بما يتحدثون ، حتى وإن لم تقتنع بما يقولون .

الهمسة الرابعة : تبسَّط في الحديث ، وخاطب الناس بما يعقلون ، وتجنَّب التشدُّق والتقعُّر في الكلام .

الهمسة الخامسة : خيرُ الكلام ما قلَّ ، ولم يطُل فيُملّ ، فاختصر كلامك ، ولا تتكلم إلا بما يُستفاد من ذكره .

الهمسة السادسة : تأدَّب في الحوار مع أهل العلم والفضل والرأي ، واختر الأوقات المناسبة في ذلك ، ولا تُكثِر عليهم ، فإنما هم مشغولون بما هو أهمّ .

الهمسة السابعة : تجنَّب الحديث في الأشخاص ، وناقش الرأي دون التعرُّض لقائله .

الهمسة الثامنة : تودَّد وتلطَّف في الحديث مع من تحاوره ، ولا يمنعك الاختلاف معه إلى القسوة عليه ، فإن ذلك أدعى لقبول رأيك ، { فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى } طه44 .

الهمسة التاسعة : اِختر أجمل العبارات وأحسنها ، وإياك والتجريح ، وأحذِّرك من اتِّهام النيَّات .

الهمسة العاشرة : إذا شعرت أن الحوار عقيم ، والفائدة منه معدومة ، أو أن الطرف الآخر قد بدأ في الجدال والمخاصمة فتجنَّبه ، ونبيُّك صلى الله عليه وسلم يقول : ( أنا زعيمٌ ببيتٍ في ربضِ الجنة لمن ترك المِراءَ وإن كان مُحقّاً ) . أو كما قال عليه الصلاة والسلام .

اللهم اهدِنا لأحسن الأخلاق ، لا يهدي لأحسنها إلا أنت .. واصرف عنَّا سيِّئها ، لا يصرفُ عنّا سيِّئها إلا أنت .. يا سميع الدعاء

www.arbreiki.com

 

لَقِّم المحتوى