مدونة wgd-13

الجن: شر ماخلق واوضعه

 

الله سبحانه وتعالى يقول في محكم اياته ( واذ قال ربك اني جاعل في الارض خليفة قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون ) البقرة اية 30 - انظر مابعدها
وقال تعالى ( ويوم يحشرهم جميعا يامعشر الجن قد استكثرتم من الانس وقال اولياؤهم من الانس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا اجلنا الذي اجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها الا ماشاء الله ان ربك حليم عليم وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون ) اية 128 -129 الانعام - انظر مابعدها
وقال تعالى ( وجعلوا لله شركاء الجن وخلقهم وخرقوا له بنين وبنات بغير علم سبحانه وتعالى عما يصفون ) اية 100 من سورة الانعام
وقال تعالى ( يا ايها الناس ان وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور ان الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا انما يدعوا حزبه ليكونوا من اصحاب السعير ) اية 5 - 6 من سورة فاطر
ثم تفكر في ايات القران الكريم كلها التي تتحدث عن الجن والشيطان وعلاقة الانسان بهم وكيف يجب ان تكون هذه العلاقة وهي علاقة مواجهة وعداء طبعا وليس معالقة ومودة حتى لاتخسر الدنيا والاخرة .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما ساله الجن الطعام رفض الرسول وهو الكريم اعطائهم الطعام ورد على طلبهم بقوله ( العظام طعامكم وابعار مواشينا طعام لمواشيكم ).
في ظل ماعرفناه انهم بيننا وان منهم الحكام فاين نحن من ايات القران الكريم وكتابه الكريم خاصة وان هناك اسقاط في القران الكريم
متعمد هم المسؤولين عنه والمتواطىء معهم ومنها على سبيل المثال انظر الى اي مصحف في معاني الايات اسقطت اية (من شر
ماخلق ) من سورة الفلق وشر ماخلق هم الجن ثم كيف لنا ان نقيم معهم اي علاقة وكيف لنا ان لانعلن لحرب ضدهم وكيف لنا ان
نتزوج منهم وقد اكد الله في ايات كثيرة ان الزواج من البشر والى البشر فقط ومنها هاتين الايتين للاختصار  : -
( ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون ) اية 21 من سورة
الروم - انظر ماقبلها وما بعدها وتفكر في ايات القران الكريم .
وقال تعالى ( ياايها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا ونساء واتقوا الله الذين تساءلون
به والارحام ان الله كان عليكم رقيبا ) اية 1 سورة النساء .
صدق الله العظيم وصدق رسوله النبي الكريم .

الجن: شر ماخلق واوضعه

 تتامر ارخص اسرة شيطانية كلبية في الارض (اسرة ال سعود )  على الانسان عموما وعلى الانسان المسلم خصوصا وعلى الاسلام كدين بوجه اخص وتاريخها مليء بكل هذه المؤامرات التي حاكتها ونفذتها في شتى بقاع الارض ولنا وقفات متعددة مع هذه الاسرة الرخيصة ومؤامراتها في مختلف انحاء العالم ودوله وقاراته حيث لم تسلم من مؤامرتها دولة ولا شعب من شعوب الارض قاطبة ووصلت مؤامرتها الى التامر على الركن الخامس للاسلا م الا وهو الحج والى الحرمين المكي والمدني خصوصا - ولنا وقفة حيال ذلك لاحقا - وعلى كل المشاعر المقدسة عموما وعلى كل ارض جمهورية ارض الحرمين بشكل عام .
  ولكي تتامر هذه الاسرة على الركن الخامس من الاسلام هيأت الاسباب لهذه الغاية وأول ما قامت به هو قتل الحجيج  بحوادث مدبرة لهدفين :-
الاول : - تقديم ضحايا لجدهم الكلب ( الشيطان ) لان جدهم الكلب وروحهم الشريرة تود دماء تقدم على مذبحها والدماء البشرية افضل قرابينها والدماء المتوجهة الى ربها افضلها له واكثرها خدمة لروحه الشريرة وتحقيقا لاهداف كلبهم وهم كما نعلم اعداء الله والانسان .
ثانيا : - كتكية وحجة لتحجيم الحج قدر الامكان بل هو ابطال للركن الخامس كما سنرى .
ونبدأ في سرد بعض حوادث الحج في مختلف المشاعر المقدسة وخارجها حسب ما تسعفنا به المصادر  ونختم بحادثة الحوادث  حادثة ١١ فبراير ٢٠٠٣ .
 
 اولا وقبل ان ندخل في سرد الحوادث التي اسعفتنا بها بعض المصادر حيث لم نطلع على كل الحواث واقتصرنا على الحوادث القريبة اعتبارا من العام ١٩٩٠ نشير هنا الى ان الاحصائيات فيها الكثير من التزوير والاخفاء حيث لايتحدث عن حجم الحوادث كما هي وهذه الاسرة الكلبية اسرة (اسرة ال سعود ) متفننة في فن الاخفاء ولي عنق الحقيقة في كل ممارساتها وسنركز في هذا الجانب على حادثة محددة تؤكد هي نفسها استهداف الحجيج سواء في تلك الحادثة او في الحوادث السابقة وانها حوادث مفتعلة ومقصودة هذا اولا ثانيا تؤكد ان الاحصائيات مزورة تماما ونبدأ في سرد بعض الحوادث كما اشرنا : -
في ٢ يوليو وقع تدافع كبير داخل نفق منى الى الجنوب من مكة بعدما توقف على الارجح نظام التهوية عن العمل وأسفر عن مقتل ١٤٢٦ حاج معظمهم من الاسيويين مات معظمهم اختناقا  .

 - لاحظ هنا -  هل يعقل ان تكون ارواح البشر وهم بالملايين رهن نظام تهوية غير فاعل ونحن نؤكد هنا ان القضية متعمدة ومقصودة استنادا الى  أدلة غير مسموح لنا سردها الان اضافة الى حادثة ١١ فبراير ٢٠٠٣ التي سنشير اليها لاحقا .

 في ٢٤ مايو ١٩٩٤ قتل ٢٧٠ حاجا دهسا بالاقدام بعد تدافع حصل اثناء رمي الجمرات وقالت (السلطات ) ان السبب هو الازدحام - لاحظ هنا -  كلمة (الازدحام ) للتهيئة للحصص وتحجيم الحج سواء قبل اقرار الحصص او بعدها ومن يعرف هؤلاء الكلاب يعرف كيف يخططون حيث يستفيدوا من عذر سابق في مخطط سابق وفي مخطط لاحق وسنرد الدليل في سياق مقالنا هذا من خلال ما سنشير اليه من تحجيم حجم منشات تمرير الحجيج وتفويجهم بدلا من جعلها واسعة جدا اولا لسهولة اكبر ولاستقبال مزيد من الحجيج في السنوات المقبلة ولكنهم تعمدوا تحجيمها للتضييق على الحجيج اولا ولتحجيج الحج ثانيا وللتهيئة لحوادث مستقبلية لتحجيم الحج في القادم من السنوات وسنؤكد ان الركن الخامس لم يحجم فحسب وانما الغي بشكل من الاشكال .
في ٧  مايو ١٩٩٥ قتل ٣ اشخاص وجرح اخرون او احترقوا في حريق نشب في مخيم للحجاج في مني - لاحظ هنا - ان الارقام ليست الارقام الحقيقية هذا اولا ولكي تلاحظ جرح اخرون كم عدد الاخرون  هذا اولا ثانيا ولان ليس هناك رقابة دولية من الدول الاسلامية او اي جهة محايدة فالذين قتلوا تستطيع ان تدعي لكل دولة من دول العالم
ان هؤلاء القتلى كلهم من مواطنيها وهل كل دولة ستسأل عن غير مواطنيها .
 في ١٥ ابريل ١٩٩٧ تسبب حريق نجم عن سخانة تعمل بالغاز في نشوب حريق هائل اتى على مخيم الحجاج في وادي منى بالقرب من مكة ما أدى الى مقتل ٣٤٣ حاجا وجرح اكثر من ١٥٠٠ اخرين  - لاحظ هنا - اولا: أننا لن نشير الى أدلة غير مسموح الان ايرادها - ثانيا : سخانة واحدة تحدث كل هذا الحريق الهائل فأين اجهزة الاطفاء ؟ ولاحظ اننا في وادي منى ارض مفتوحة فكيف يحصد هذ الحريق كل تلك الارواح ويصيب ذلك العدد الهائل من البشر ؟ هذا مع علمنا المسبق ان العدد اكبر من ذلك بكثير .. الم يتمكن البشر من الهرب من الحريق في كل اتجاه خاصة والارض مفتوحة والحريق لايصل الى منتهاه الى رويدا رويدا .
في ٩ ابريل ١٩٩٨ قتل اكثر من ١١٨ حاجا اثناء عملية تدافع في منى على بعد عشرة كيلو مترات شرق مكة في الوقت الذي كان فيه الحجاج يقومون برمي الجمرات . - لاحظ هنا - ان العدد كبير وكبير جدا مع علمنا المسبق انه مزور فكان المفترض اولا ان تكون منشات رمي الجمرات واسعة هذا اولا .. ثانيا : - نظام التفويج بعد التقصير
في بناء المنشات كان يجب ان يكون محكم هذه ارواح بشر ولكنه تعمد قتلهم عن سبق اصرار وترصد سواء من خلال عدم توسيع المنشات او من خلال عملية التفويج .

 في مارس ٢٠٠١ قتل ٣٥ حاجا وهم ١٢٣ أمرأة و١٢ رجلا  خلال تدافع حصل اثناء اداء مشاعر رمي الجمرات في وادى منى بالقرب من مكة المكرمة واصيب حجاج اخرين لم يحدد عددهم بجروح طفيفة . - لاحظ هنا - ١٢٣ أمرأة جراء التزاحم النساء لايزاحمن ويتجنبن الزحام في الاسواق فكيف في المشاعر المقدسة ولكن الكلاب استهدفوهن بالقتل المتعمد وزحمة النساء غير زحمة الرجال - ان كان هناك فصل في رمي الجمرات - ثم وسط هذا العدد الكبير من النساء هناك ١٢ رجلا هل الرجال اقل قوة وتزاحم من النساء انه الدجل بعينه - ولاحظ ثانيا - ان هذا العدد ليس العدد الحقيقي فالعدد الحقيقي اكبر بكثير ثم - لاحظ ثالثا - ان عدد الجرحى لم يحدد عددهم حتى لايكون هناك متابع يتأكد من العدد ولو احد العاملين  في الاجهزة الامنية من غير الكلاب فيختلط الأمر عليه بين الجرحى والقتلى .

في ١١ فبراير ٢٠٠٣ ( توفي ١٤ حاجا بينهم ست نساء في اليوم الأول من رمي الجمرات في منى ) .
اولا : الحادث تناولته قناة الجزيرة على الهواء مباشرة حيث كان عدد الحجاج القتلى والجرحى يتجاوز هذا العدد بكثير ويصل حسب تقديرات حجاج اتصلت بهم الجزيرة على الهواء مباشرة الى المئات بين جرحى وقتلى .
ثانيا : الحادث حدث جراء مرور موكب الكلب الحقير المجرم عبدالله بن عبدالعزيز بعشرات السيارات وبأقصى سرعة بهدف قتل اكبر عدد من الحجيج على مذبح جدهم الكلب (الشيطان )  لأن جدهم الكلب طالب الكلب الحقير المجرم عبدالله بن عبدالعزيز بقربان وفي منى تحديدا مكان رمي جدهم الكلب وكان في عجلة من أمره ولا يمكن تدبير حادث عرضي بهذه السرعة فما كان منه الا التعمد في القتل على مذبح جده الكلب .
ثالثا : هذا من حيث الجدل ليس الا هل لم يكن له طريق يسلكها غير طريق الحجيج ثم لماذا السرعة القصوى وسط البشر الا تعمد قتل الحجيج على مذبح جده الكلب .

 ثالثا : لماذا لم يتحدث عن حقيقة الحادث وانه جراء مرور موكب الكلب الحقير المجرم عبدالله بن عبدالعزيز الا بهدف  ذلك  الى اخفاء معالم الجريمة المتعمدة والمقصودة .
رابعا : اختياره لرقم ١٤ لعدد الضحايا لان الرقم ١٤ مقدس لديهم وسيساعدهم من خلال نشره في وسائل الاعلام على عدم اثارة البشر ثم والضحايا اكبر من ذلك بكثير كيف العدد ٦ للنساء والعدد ٨ للرجال وكلاهما رقم شيطان ومجموع الرقمين رقم شيطان مقدس بل قدس اقداس ثم وللتغطية أكد ان هناك جرحى بجروح ادعى انها طفيفة دون ان يحدد عددهم فكيف يستقيم ان يقتل ١٤ - حتى نشير الى جوانب التزوير - والبقية يصابون فقط بجروح طفيفة والعدد بالمئات والقتل متعمد ومقصود فهل ارواح البشر هينة الى هذه الدرجة ايها البشر والقادة منهم على وجه خاص والقادة المسلمين على وجه اخص .

 في ١ فبراير ٢٠٠٤ قتل ٢٤٤ حاجا في اليوم الاول من رمي الجمرات خلال تدافع حصل في وادي منى قرب مكة المكرمة اثناء مشاعر رمي الجمرات .  - لاحظ هنا - ان الحادث حصل اثناء اليوم الاول من رمي الجمرات وجدهم الكلب اكثر ما يكون غيض وغضب لهذه الشعيرة التي تستهدفه ثم - لاحظ اخرى - ان الحادثة التي استهدف بها الكلب الحقير المجرم عبدالله بن عبدالعزيز الحجاج بالقتل كان في العام الذي سبقه هو اليوم الاول من رمي الجمرات فهو من ناحية قربان اخر في يوم غضب جدهم الاكبر  ثانيا : العدد اكبر  مما ذكر بكثير .
في ٢٠٠٥ وقع تدافع شديد في رمي الجمرات اودى بأرواح عشرات الحجاج من مختلف ارجاء العالم وهو الحادث الثاني من نوعه في نفس المنطقة . - لاحظ هنا - عشرات كم
هؤلاء العشرات انهم ولا شك الاف  .
 والمدهش ان كل الحوادث حدثت في منى وهو مشعر رمي جد العائلة الشيطانية الكلبية الحقيرة عائلة ال سعود وهناك اسرار تشير الى أدلة دامغة لا مجال لدحضها او التشكيك فيها غير مسموح لنا ايرادها وما اوردناه فيه كل الأدلة الدامغة على عملية استهداف الحجيج بالقتل المتعمد على مذبح جدهم الكلب (ابليس )  هذا من ناحية ناحية اخرى انه تهيئة وتكية لمزيد من تحجيم الحج الذي هو في حكم الملغى كما سنرى .
ولكي تستمر المؤامرة على الاسلام وعلى المشاعر المقدسة وعلى الركن الخامس تحديدا من استمرار تحجيمه بعد ان اصبح في حكم الملغى لأن حكم الله لايجزأ وفرائضه ليست بالتفصيل وحسب هوى البشر عوضا عن الكلاب ومن ضمن مشاعر التامر على ماسبق وعلى الركن الخامس تحديدا ان الاسرة الكلبية اسرة ال سعود قامت بتحجيم المنشات

 المخصصة لتفويح الحجيج وتنقلهم بين المشاعر المختلفة ومن يشاهد التلفزيون يلاحظ هذا بكل وضوح فقد حجمتها الاسرة الكلبية الشيطانية اسرة ال سعود لثلاثة : اولا : للتضيق على الحجيج بدلا من تكون متسعة اكثر حتى يعاني الحجيج في حجهم وهذا فيه ارضاء لجدهم الاكبر (الكلب الشيطان ) .
ثانيا : حتى يكون مبرر لتقديم قرابين من الدماء البشرية على مذبح جدهم الكلب .
ثالثا : وبما ان المنشات مقرر سنوات طويلة قد تصل في اقل التقديرات الى ٣٠ سنة ففي هذا تحجيم مستمر لعدد الحجيج مهما تكاثر عدد المسلمين .
ومن هذه المنشات التي نشير اليها ويستغرب كثير من الناس لصغرها قياسا الى عدد الحجيج الكبير والمتصاعد في الزيادة منشات رمي الجمرات - لاحظ رمي الجمرات أي رمي الشيطان - والسعي بين الصفاء والمروة والحرم المكي والمدني وكل المنشات والطرقات
والجسور وكل ما يتعلق براحة الحجيج حيث يعاني الحجيج من الحصول على المياه للاستخدام اليومي والكل يعرف ذلك .
كيف تمكنت الاشرة الكلبية الشيطانية اسرة ال سعود من الغاء الركن الخامس من الاسلام الا وهو الحج من خلال مايسمى بنظام الحصص رغم مخالفة الحصص لما قاله الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ولشروط ومتطلبات الركن الخامس فالله سبحانه وتعالى يقول ( وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ) اية ٢٧ من سورة الحج - والاية واضحة الاذان كل من يسمع الاذان  فعليه ان يلبي النداء المشترط طبعا بالاستطاعة وعندما تكون الاستطاعة متوفرة والاذان قائم فعدم تلبية الفرض معصية لله سبحانه وتعالى فالله سبحانه يعلم مسبقا ان عدد المسلمين سيزداد بمرور الايام والسنين فلو كان تقييد لاقيد النداء وطالما والنداء مطلق فلا يستطيع اي كان يقيد مطلق مفتوح هذا اولا .
ثانيا : من اركان الاسلام الحج ( وحج البيت لمن استطاع اليه سبيلا ) عند الاستطاعة لاتستطيع أي قوة ان تقيد مسلم عن أداء فريضة الحج

 لعدة اسباب : اولا : اذا حصلت الاستطاعة وجب اداء الفرض المرتبط بالنداء المفتوح والمطلق .
ثانيا : معظم المسلمين يجمعون أموال الحج لسنوات وسنوات وعندما يكتمل المبلغ واحيانا وهو ناقص ويعتمد التقتير على نفسه في الحج والسفر هو لايضمن ظروف الحياة فاذا كان المبلغ هذه السنة يمكن ان يؤدي به غرض الحج مع التقتير فالسنة التي تليها هو عاجز تماما بل انه لو لم يقم بالفرض في تلك السنة فلن يؤديه طول العمر لأن المال الذي حرص على جمعه طول العمر ذهب وليس له عمر ثاني ليجمع مبلغ مماثل .
ثالثا : من يضمن  له الفوز بالقرعة واذا لم يفز من يضمن له الفوز بالقرعة في السنة التي تليها  واذا لم يفز وهذا غالبا المال سيذهب عليه واذا فرضنا حدلا انه حافظ على المال الى السنة المقبلة من يضمن له الحياة الى تلك السنة لأداء الفريضة .
 وهنا وفي ظل هذه المعطيات نسأل علماء المسلمين أليس هذا الغاء للركن الخامس من الاسلام وهو الحج بحجج واهية في ظل ماسبق وأوضحناه وفي ظل معطيات اخرى نردها تاليا :
اولا : كان عدد الحجيج في الثمانينات يصل الى ستة وسبعة ملايين حج فقط من اليمن وحدها كان يفد الى الحج اكثر من ثلاثة ملايين حاج والاحصائيات موجودة هل لان الاسرة الكلبية كانت توفر الخدمات في تلك السنوات كلا ولكن هؤلاء اتوا لتلبية نداء الله سبحانه وتعالى والله كان رحيم رؤوف بهم فرغم عدم توفر الخدمات الا ان الله كان ييسر الأمر وعندما تعلن جمهورية ارض الحرمين سيعلن رئيس الجمهورية الغاء نظام الحصص وفتح باب الحجيج على مصراعيه هذه الفريضة التي تنقل لنا الشاشات شوق الناس اليها بالبكاء على فاتتهم القرعة وهم البسطاء ولا يعرفون ان الكلاب هم من  تامروا على حجهم وعلى دينهم ومنعوهم بيت الله وزيارة نبيه صلى الله عليه وسلم لأن رئيس جمهورية ارض الحرمين مسلم ويعرف ويقول هؤلاء اتوا لتلبية نداء الله
 والجمهورية ستقوم بتوفير كل مايمكن توفيره الى ان يتم تصحيح الوضع وتوسيع المنشات لما يتسع لأي عدد ولو اتى المسلمين مجتمعين لأداء الفريضة لماذا ؟ لانهم اتوا لتلبية نداء الله وهم ضيوف واذا لم يكرم الله ضيوفه فمن يكرم ضيوفه ونحن في الجمهورية بنيتنا في نقوم على رعايتهم ارضاءا لله وقياما بواجبنا اذا سييسر الله الأمر وسيكون موسم من انجح المواسم وما اظنه الا الموسم القادم ولا اظنني الا احد حجاج بيت الله الحرام بعد ان قطعت على نفسي عهد أمام الله قبل غيره ان لا أؤدي فريضة الحج الا بعد انتهاء العائلة الكلبية عائلة ال سعود .
 ثانيا : عندما أدعت الاسرة الكلبية اسرة ال سعود ان الخدمات غير متوفرة فهذه حجة عليها وليس  لها فقد رزق الله جمهورية ارض الحرمين خيري الدنيا والاخرة لأنه يعلم وهو علاب الغيوب ماعلى هذه الارض من واجب حيال دين الله وحيال الاراضي المقدسة لكن الاسرة الكلبية اسرة ال سعود كانت تستأثر بسبعين في المائة من الدخل لها وما تبقى من مرتبات وغيره يمنون على الناس فيها وهي مرتبات بل ويمنون على الله ليل نهار كلما تم بناء سور او حائظ ضمن المشاعر المقدسة.
ثالثا : نحن نعلم ان الأسرة الشيطانية تستقدم الشياطين الكلاب  من جميع انحاء العالم موفرة لهم الشقق والفلل والاموال ليفسدوا على الناس حجهم وخارج نطاق أي حصص ونحن نعلم ايضا ان هذه الاسرة تضع قوائم سوداء لتمنع ناس معينيين عن اداء فريضة الحج وتستدرج اخرين لتقتلهم لئن  لا أحصائيات ولا متابعات وتستدرج
اخرين لتسلمهم الى الدول الاوربية وامريكا فعندما يظهر الى العلن رئيس جمهورية
ارض الحرمين لن يقوم بتسليم أي كان لأي جهة ولأي سبب بحجة دينية امريكا واوروبا
اول من سيسلم بحق جمهورية ارض الحرمين فيها الا وهي ان هؤلاء مشمولين  بأمن الله
وعهده ولا يستطيع مخالفة ذلك واذا اراد احدهم اخذه لديهخ فالينتظر مغادرته ارض الحرمين  ويفعل به ما يشاء
  رابعا : نعلم ان عدد المسلمين مليارين ونصف وهو اكثر بكثير لأن لا احصاءات دقيقة
وهذا من حيث الجدل ليس الا والا نحن لانؤمن ولن نؤمن بنظام الحصص التي أدت الى  الغاء الركن الخامس من الاسلام فحسب نظام الحصص وحسب اخر احصاءات صادرة من الاسرة الكلبية اسرة ال سعود وهي كاذبة في احصاءاتها دائما وفي هذه لها اسبابها التي لن نتطرق لها الان ولكن سنرد ما أورده الكلاب ال سعود من احصاءات ثم نتساءال
فقد بلغ عدد الحجيج في الموسم الماضي كالتالي :
اجمالي عدد الحجاج : ٧١٧ز٧٢٩ز٢
من جميع دول العالم مجتمعة :٢٩١ز٨٢٨ز١
من داخل جمهورية ارض الحرمين :٢٢٥ز٩٩٠ز١

فهل هذا هو العدل ان يكون نصيب جميع مسلمي العالم هو نفس نصيب جمهورية ارض الحرمين  من الحجاج تقريبا ولكنه الاستهداف للاسلام والمسلمين واستهداف للاسلام

 واستهداف للركن الخامس من الحج ففي الحج يباهي الله ملائكته بحجاجه وهذا يغيض الشيطان وأهم ما يغيض الشيطان في الحج رمي الجمرات ولذلك كل الحوادث المتعمدة والقتل على مذبحه الخبيث كلها تمت هناك ولنا وقفات اخرى مع الشركيات في الحرام المكي والمدني وغير ذلك فانتظرونا في مقالات قادمة بأذن الله

لَقِّم المحتوى